خفض فدية بريطانيين بالصومال   
الاثنين 1430/11/15 هـ - الموافق 2/11/2009 م (آخر تحديث) الساعة 2:59 (مكة المكرمة)، 23:59 (غرينتش)
دوريات أجنبية تشارك في محاربة القرصنة بالمحيط الهادي (الفرنسية-أرشيف)

خفض قراصنة صوماليون فدية اشترطوا الحصول عليها لإطلاق سراح زوجين بريطانيين اختطفوهما من على متن يخت خاص.
 
ونقلت تقارير صحفية عن الخاطفين قبولهم تخفيض الفدية من سبعة ملايين دولار إلى 163 ألفا للإفراج عن بول شاندلر (59 عاما) وزوجته راشيل (55 عاما).
 
وحذر القراصنة قوات الجيش قبالة السواحل الصومالية وفي المحيط الهندي، من أية محاولة للهجوم لإنقاذ المختطفين الاثنين.
 
واختطف مسلحون شاندلر وزوجته يوم 23 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي أثناء إبحارهما من سيشل إلى تنزانيا.
 
ورفض متحدث باسم الحكومة البريطانية السبت طلب المختطفين قائلا "لا تقدم الحكومة تنازلات لمحتجزي الرهائن بما في ذلك  دفع الفدية".
 
ومن جهته كشف رئيس الوزراء الصومالي عمر شارمارك في لندن أن حكومته تحاول الاتصال بالقراصنة، وتشرح لهم أن المواطنين البريطانيين ليس لديهما هذا المبلغ.
 
تعويض
وقال القراصنة السبت إن مبلغ الفدية الأصلية –سبعة ملايين دولار- يعد "إلى حد ما" تعويضا عن الضرر الذي نتج عن عمليات مكافحة القرصنة بقيادة حلف شمال الأطلسي (ناتو) قبالة الساحل الصومالي.
 
وفي سياق متصل، قال قراصنة صوماليون إنهم خطفوا قارب صيد يمني بعد اشتباك خلف مقتل أحد الخاطفين.
 
ونقلت رويترز عن أحد الخاطفين قوله "هاجمنا قارب صيد يمني كان يصطاد قرب إيل الليلة الماضية، كان لديهم (طاقم القارب) أسلحة واشتبكوا معنا قتلوا أحدنا وأصابوا آخر ولكننا خطفنا القارب في النهاية".
 
واستولى القراصنة خلال الأسابيع القليلة الماضية على سفينة شحن صينية وسفينة صيد أسبانية وسفينة شحن بنمية.

وتقوم سفن حربية أجنبية تنتمي لـ16 دولة بحراسة المنطقة في إطار جهود لمنع الخطف، لكن القراصنة يطاردون السفن في أعماق المحيط الهندي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة