رابطة عوامي تتراجع عن مقاطعة الانتخابات ببنغلاديش   
الاثنين 1427/12/26 هـ - الموافق 15/1/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:27 (مكة المكرمة)، 21:27 (غرينتش)
الرئيس إياج الدين يخضع لمطالب المعارضة(الفرنسية)
قرر حزب رابطة عوامي المشاركة في الانتخابات البرلمانية ببنغلاديش عقب تلبية الرئيس إياج الدين أحمد لمطالب الحزب، وتأجيل الانتخابات محل الخلاف.
 
وأوضحت الأمانة العامة للحزب أن الائتلاف السياسي الذي يضم الرابطة سيخوض الانتخابات البرلمانية مضيفة أنه "يتعين أن تمضي الحكومة المؤقتة الحالية قدما في إعداد لجنة الانتخابات وقوائم الناخبين (...) ثم سنكون مستعدين للمشاركة في أي لحظة".
 
ويأتي قرار الائتلاف بعد يومين من إلغاء تنظيم إضرابات واعتصامات في البلاد عقب إذعان الرئيس إياج الدين أحمد لضغوط متزايدة وتنحيه عن رئاسة الحكومة المؤقتة المكلفة بإجراء الانتخابات.
 
وكان حزب رابطة عوامي -الذي يعتبر أكبر أحزاب المعارضة -قد هدد بمقاطعة الانتخابات لأن الحكومة فشلت في ضمان إجراء انتخابات حرة ونزيهة حسب قوله.
 
وتشهد بنغلاديش منذ عدة أشهر أزمة سياسية بين الحكومة وحوالي خمسة عشر حزبا معارضا بقيادة رابطة عوامي التي ترأسها رئيسة الحكومة السابقة الشيخة حسينة واجد.
 
وتتهم المعارضة السلطة بتزوير التحضير للانتخابات عبر تضخيم لوائح الناخبين لصالح الحزب الوطني في بنغلاديش برئاسة البيجوم خالدة ضياء التي تركت رئاسة الحكومة في نهاية أكتوبر/تشرين الأول.
 
ومن المرتقب أن يقوم الرئيس إياج الدين بتعديل لجنة الانتخابات وإعادة تسجيل قوائم الناخبين ثم تحديد موعد جديد للانتخابات التي كانت مقررة في 22 يناير/كانون الثاني الجاري.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة