ألمانيا: اللاجئ السوري المعتقل مرتبط بتنظيم الدولة   
الاثنين 1438/1/9 هـ - الموافق 10/10/2016 م (آخر تحديث) الساعة 18:33 (مكة المكرمة)، 15:33 (غرينتش)

أعلنت الشرطة الألمانية اليوم الاثنين اعتقال لاجئ سوري يبلغ من العمر 22 عاما بعد مطاردة استمرت يومين بشبهة الإعداد لتنفيذ هجمات في ألمانيا, وأكدت ارتباطه بتنظيم الدولة الإسلامية.

وقال وزير الداخلية الألماني توماس دي مايتسيره إن اللاجئ الذي اعتقل بعد العثور على متفجرات في شقة في مدينة كمنيتس كان يخطط لتنفيذ هجمات مشابهة في حجمها لهجمات بروكسل وباريس التي وقعت خلال العام الماضي.

وأضاف دي مايتسيره في بيان إنه "وفقا لما نعرفه فإن الاستعدادات في كمنيتس مشابهة للاستعدادات التي سبقت هجمات باريس وبروكسل", بينما قال جورج ميشائيليس رئيس مكتب التحقيقات الجنائية في ولاية سكسونيا إن اللاجئ البالغ من العمر 22 عاما استلهم على الأرجح فكر تنظيم الدولة الإسلامية.

وقالت النيابة العامة الفدرالية إن كل الأدلة تشير إلى أن المشتبه به كان يعتزم تنفيذ هجوم, وتحدثت وسائل إعلام ألمانية عن الهدف المفترض للهجوم وقالت إنه "أحد المطارات أو منصة للنقل".

وأوقفت الشرطة الألمانية صباح اليوم المشتبه به جابر البكر بفضل مساعدة سوريين اثنين, وذلك بعد مطاردة استمرت يومين إثر عثور شرطة مدينة تشمنيتس السبت الماضي على متفجرات شديدة الانفجار في شقة داهمتها بالمدينة.

وقالت وسائل إعلام إن سوريين اثنين لما أدركا أن البكر هو المطلوب احتجزاه في شقة بمدينة لايبزيغ واتصلا بالشرطة الألمانية, وقد أعربت المستشارة الألمانية انجيلا ميركل عن امتنانها للسوري الذي أبلغ الشرطة, كما قال مسؤول في نقابة الشرطة إن مساهمة السوريين في توقيف المتهم يؤكد "أنهم ليسوا جميعا موضع شكوك".

يذكر أن هجمات شنها مسلحون مرتبطون بتنظيم الدولة في العاصمة الفرنسية باريس في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي أدت إلى مقتل 130 شخصا, تلتها بعد أربعة أشهر هجمات في العاصمة البلجيكية بروكسل قتل فيها ثلاثون شخصا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة