أميركا تطلب تحرك اليمن ضد القاعدة   
السبت 19/1/1432 هـ - الموافق 25/12/2010 م (آخر تحديث) الساعة 10:31 (مكة المكرمة)، 7:31 (غرينتش)
برينان أكد ضرورة الحصول الفوري على معلومات المشتبه بانتمائهم للقاعدة (الفرنسية-أرشيف)

حثت الولايات المتحدة اليمن على التحرك بفاعلية ضد تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية ومكافحة ما يسمى بالإرهاب.
 
وقال البيت الأبيض في بيان أمس الجمعة إن مساعد الرئيس الأميركي لشؤون مكافحة الإرهاب والأمن الداخلي جون برينان اتصل هاتفيا الخميس بالرئيس اليمني علي عبد الله صالح، وطلب منه التحرك بفاعلية لإحباط مخططات للقاعدة.

وأضاف البيان أن برينان "أكد ضرورة تعزيز التعاون الوثيق بالفعل بين الأجهزة الأميركية واليمنية في مجالي مكافحة الإرهاب والأمن بما في ذلك الحصول في حينه على كل المعلومات ذات الصلة من الأفراد الذين تعتقلهم قوات الأمن اليمنية".

وأشار إلى أن برينان نقل إلى صالح تقدير الرئيس الأميركي باراك أوباما لتضحيات الشعب اليمني في مكافحة القاعدة.
 
وذكر البيت الأبيض أن برينان "أبدى أسفه" خلال مكالمته مع الرئيس صالح إزاء ما قام به موقع ويكيليكس، وشكره على "التزامه الصريح بضمان التعاون الكامل للحكومة اليمنية وتعهده بعدم التراجع في مواجهة القاعدة".
 
وكان برينان صرح الأسبوع الماضي بأن العلاقات بين الولايات المتحدة واليمن توترت بسبب رغبة واشنطن في الإسراع بوتيرة إصلاحات اقتصادية وسياسية، تأمل أن تؤدي إلى إبطاء تجنيد يمنيين في تنظيم القاعدة.
 
واتخذت الحكومة الأميركية تدابير احتياطية إضافية تحسبا لوقوع هجوم خلال موسم العطلات.

وكان تنظيم القاعدة أعلن مسؤوليته عن الطرود الملغومة التي اكتشفت على متن طائرات كانت متوجهة إلى الولايات المتحدة في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة