البشير يتعهد بمكافحة الفساد وتحقيق السلام في السودان   
الثلاثاء 1436/8/15 هـ - الموافق 2/6/2015 م (آخر تحديث) الساعة 19:42 (مكة المكرمة)، 16:42 (غرينتش)

أعلن الرئيس السوداني عمر حسن أحمد البشير اليوم الثلاثاء عن تشكيل "الهيئة العليا للشفافية ومكافحة الفساد"، وجدد العفو الكامل عن حاملي السلاح ودعاهم للعودة والمشاركة في الحوار الوطني.

وقال البشير في خطاب ألقاه اليوم الثلاثاء عقب أدائه اليمين الدستورية لولاية رئاسية جديدة أمام الهيئة التشريعية السودانية الجديدة وتضم البرلمان القومي وبرلمان الولايات إن هيئة مكافحة الفساد ستكون لها كامل الصلاحيات وستكون تبعيتها مباشرة لرئيس الجمهورية.

 كما أعلن البشير "عفوا كاملا عن حملة السلاح الراغبين بصدق في العودة والمشاركة في الحوار الوطني". وأكد التزامه خلال "العهد الجديد" بوحدة أراضي السودان ونبذ النزاعات والجهويات والحروبات وإعمار السودان وحقن الدماء واستكمال السلام والانفتاح على الأشقاء العرب والأفارقة".

 وقال البشير إنه سيكون "رئيسا للجميع لا فرق بين من صوّت له ومن لم يصوت وبين من شارك أو قاطع الانتخابات". وأكد أن حكومة جديدة ستشكل في الأيام المقبلة، لكنه لم يحدد موعدا قاطعا لذلك.

وفي الجانب الاقتصادي وعد البشير بتحقيق "مجتمع الكفاية الاقتصادية"، كاشفا عن أن احتياطي الذهب المكتشف في البلاد تجاوز ثمانية آلاف طن.

وأشار في الخطاب -الذي رسم ملامح المرحلة القادمة- إلى أن السودان يتطلع إلى "بناء شراكة فاعلة" مع دول العالم. وتعهد باستكمال الحوار مع الدول الغربية حتى تعود العلاقات إلى وضعها الطبيعي. وأكد أن الانتخابات جرت في بلاده "في ظل أجواء ديمقراطية".

مشاركة واسعة
وأدى البشير الثلاثاء اليمين الدستورية لتولي فترة رئاسية جديدة في جلسة برلمانية حضرها عدد من الزعماء الأفارقة والعرب.

وأبرز المشاركين في تنصيب البشير الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، والرئيس الكينيي أوهورو كينياتا، والرئيس التشادي إدريس ديبي، والرئيس الجيبوتي عمر جيله، والرئيس الصومالي حسن الشيخ محمود، ورئيسا حكومتي إثيوبيا وأفريقيا الوسطى، إضافة إلى الأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي والأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي إياد مدني، ورئيس زيمبابوي رئيس الدورة الحالية للاتحاد الأفريقي روبرت موغابي.

جانب من المشاركين في جلسة تنصيب البشير (غيتي)

كما حضر الجلسة كل من الأمير منصور بن متعب بن عبد العزيز مستشار الملك السعودي، ونائب رئيس مجلس الوزراء البحريني الشيخ خالد بن عبد الله آل خليفة، ووزير الدولة بدولة الإمارات عبد الله غباش مترأسا وفد الإمارات وممثلا لرئيس الدولة، ونائب رئيس مجلس الوزراء القطري وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء أحمد بن عبد الله آل محمود، وعبد الله المعتوق المستشار بالديوان الأميري ممثلا لأمير الكويت، ومستشار الدولة بسلطنة عمان، ووزيرة الدولة بوزارة الخارجية الموريتانية خديجة أمبارك فال.

وكان البشير فاز في انتخابات الرئاسة التي أجريت في أبريل/نيسان الماضي بحصوله على 94% من الأصوات. وتعد تلك أول انتخابات تُجرى في السودان منذ انفصال الجنوب عنه عام 2011.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة