إيطاليا تكشف معلومات جديدة عن مقتل كاليباري   
الاثنين 1426/3/24 هـ - الموافق 2/5/2005 م (آخر تحديث) الساعة 10:07 (مكة المكرمة)، 7:07 (غرينتش)
التقرير الإيطالي يتهم واشنطن بإزالة الأدلة من موقع الحادث (رويترز-أرشيف)

يتوقع أن تضمّن إيطاليا تقريرها الرسمي الذي ستنشره خلال ساعات حول ظروف مقتل ضابط استخباراتها نيكولا كاليباري برصاص جنود أميركيين في مارس/ آذار الماضي على طريق مطار بغداد بينما كان يرافق رهينتها السابقة الصحفية جوليانا سغرينا، أجزاء من التقرير الأميركي الصادر بهذا الشأن.
 
وقالت وزارة الخارجية الإيطالية في موقعها على الإنترنت إن التقرير سيؤكد أن الحادث نجم عن خلل في قواعد الاشتباك عند نقطة التفتيش الأميركية التي قتل فيها كاليباري وكذلك عن سوء التنسيق مع السلطات المختصة في العراق.

سغرينا نفت إصدار أي تحذير لموكبها قبل إطلاق النار الأميركية (رويترز-أرشيف)
وقد نشرت الصحف الإيطالية الصادرة يوم الأحد ما قالت إنه مقاطع من التقرير توضح أن المحققين الإيطاليين خلصوا إلى أن السلطات الأميركية أبلغت بالموكب الإيطالي قبل ساعات من وقوع إطلاق النار وبالإفراج عن سغرينا قبل 25 دقيقة من مقتل كاليباري.
وذكرت الصحف أن التقرير الإيطالي سيؤكد أن القوات الأميركية أزالت بسرعة الأدلة من موقع الحادث.

وكان الجيش الأميركي قد نشر السبت في بغداد تقريرا من 42 صفحة عن ظروف الحادث, اعتبر فيه أن السيارة التي كان كاليباري يستقلها لم تبطئ سرعتها عند نقطة التفتيش الأميركية وأن الجنود الأميركيين لم يرتكبوا خطأ عندما أطلقوا النار. غير أن سغرينا تؤكد أن السيارة كانت تسير بسرعة 50 كلم في الساعة ونفت إصدار أي إشارة تحذير قبل إطلاق النيران الأميركية.

كما خلص التقرير الأميركي إلى أن مقتل كاليباري حادث مأساوي دون أن يوصي بفرض أي عقوبات تأديبية على الجنود المسؤولين عن إطلاق النار.
 
وقد رفض خبيران إيطاليان شاركا في التحقيق الأميركي الإيطالي المشترك التوقيع على تقرير الجيش الأميركي.

وأقرت الولايات المتحدة وإيطاليا في بيان مشترك صدر الجمعة الماضية باختلاف وجهات نظرهما بشأن نتائج التحقيق. 
 
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة