أطراف الحوار الفلسطيني يقتربون من التوصل إلى اتفاق   
الاثنين 22/5/1427 هـ - الموافق 19/6/2006 م (آخر تحديث) الساعة 1:48 (مكة المكرمة)، 22:48 (غرينتش)

هنية يأمل في أن يسفر الحوار الوطني عن مشاركة كل القوى بالحكومة (الفرنسية-أرشيف)

 
قال عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين والنائب جميل المجدلاوي إن الفصائل الفلسطينية بما فيها فتح وحماس والجهاد الإسلامي اتفقت على معظم بنود وثيقة الأسرى.
  
وأوضح المجدلاوي أنه تم الاتفاق على 15 بندا وبقيت ثلاث نقاط محل تباين حول منظمة التحرير الفلسطينية والمقاومة والشرعية الدولية العربية ولكنه أشار إلى أن المتحاورين قطعوا شوطا كبيرا بشأنها.
  
وأضاف أن التباين في الصياغات وليس في جوهر هذه الموضوعات، ويمكن إنهاء هذا التباين خلال الساعات الـ48 القادمة.
  
وأوضح المجدلاوي أن الاتفاق سيبلور أهداف النضال الوطني الفلسطيني، وهي إقامة دولة فلسطينية على جميع أراضي عام 1967 وعاصمتها القدس الشريف، وعودة اللاجئين الفلسطينيين إلى ديارهم وممتلكاتهم وفقا للقرار 194، والإفراج عن جميع الأسرى.
  
وأشار إلى أن الوثيقة ستتضمن آلية واضحة لتفعيل منظمة التحرير الفلسطينية وتشكيل مجلس وطني فلسطيني جديد بالانتخاب حيث ما أمكن ذلك، وفقا لمبدأ التمثيل النسبي وبالتوافق الوطني.

  
حكومة وحدة
وأضاف المجدلاوي أنه سيكون هناك نص واضح في وثيقة الوفاق الوطني حول تشكيل حكومة وحدة وطنية موضحا انه بعد التوافق على الوثيقة سيتم العمل لتحديد أسس وآليات الائتلاف وتحقيق الشراكة في هذه الحكومة.

من جهته قال النائب عن حركة فتح ماجد أبو شمالة في تصريح صحفي إنه تم إنجاز العديد من نقاط الخلاف في الحوار الوطني بين حركتي فتح وحماس.
 
وأكد عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية صالح زيدان أن الحوار الوطني الجاري في غزة "حقق تقدما جوهريا".
 
وقال رئيس الوزراء الفلسطيني إسماعيل هنية إنه يأمل أن يسفر الحوار الوطني عن مشاركة كل القوى الوطنية في حكومته.
 

قمة مصرية أردنية تحذر من تصاعد التوتر بين حماس وفتح (الفرنسية)

مفاوضات السلام

على صعيد آخر حذر الرئيس المصري حسني مبارك والعاهل الأردني عبد الله الثاني من تفاقم التوترات بين حركتي فتح وحماس في الأراضي الفلسطينية وقالا إنها تعيق عودة المفاوضات مع إسرائيل.
 
وقال وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط -في مؤتمر صحفي بعد قمة مبارك وعبد الله اليوم في منتجع شرم الشيخ الساحلي- إن تجاوز الخلافات بين الحركتين هو الخطوة الأولى لإعادة إحياء مفاوضات السلام.
 
وتابع أبو الغيط في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الأردني عبد الإله الخطيب أن القمة ركزت على "تفريغ شحنة التوتر الحالية في الأراضي الفلسطينية بين حماس وفتح".
 
وكشف أبو الغيط عن وجود اتصالات مصرية مع الأردن والسعودية وسوريا من أجل إحياء مفاوضات السلام بين الفلسطينيين وإسرائيل.
 
ميدانيا
ميدانيا قال مراسل الجزيرة في غزة إن طائرة حربية تابعة للاحتلال الإسرائيلي شنت غارة على سيارة مدنية تقل فلسطينيين شمال القطاع ولكن دون وقوع إصابات.
 
وأوضح المراسل أن المجموعة الفلسطينية تمكنت من الفرار بأعجوبة دون أن يصاب أحدهم بجروح، مشيرا إلى أنه لم يعرف بعد هوية من كان بداخل السيارة.
 
ولكن متحدثا عسكريا إسرائيليا نفى أي علاقة لإسرائيل بالهجوم وأوضح أن الانفجار قد يكون نتج عن انفجار سيارة كانت تنقل صواريخ.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة