روسيا تدعو لإغلاق القواعد الأميركية في آسيا الوسطى   
الاثنين 1426/9/15 هـ - الموافق 17/10/2005 م (آخر تحديث) الساعة 4:29 (مكة المكرمة)، 1:29 (غرينتش)
لافروف لا يرى حاجة لعمليات عسكرية نشطة في أفغانستان (الفرنسية-أرشيف)
قالت روسيا إنه من "العدالة" إزالة القواعد العسكرية الأميركية في آسيا الوسطى -منطقة نفوذها السابق- فور استقرار الوضع الأمني في أفغانستان.
 
وفي حديث تلفزيوني قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أمس الأحد إن ما وصفه بالتهديد الإرهابي الصادر من افغانستان لا يزال موجودا، ولكن الحاجة إلى عمليات عسكرية ناشطة لم تعد موجودة.
 
وأضاف أنه مع تراجع هذه التهديدات فإنه من العدالة العودة إلى ما كان عليه الوضع قبل عام 2001 حيث لم يكن لأميركا قواعد عسكرية في آسيا الوسطى.
 
وأوضح الوزير الروسي أن الوجود العسكري الأميركي في جمهوريات آسيا الوسطى السوفياتية السابقة مؤقت, لافتا إلى أن الولايات المتحدة "تتقاسم مع تلك الجمهوريات أهدافا مشتركة في هذه المنطقة غير المستقرة والغنية بالطاقة".
 
وأقامت الولايات المتحدة منذ عام 2001 قاعدة عسكرية في مطار ماناس بقرغيزستان وأخرى في كارشي خان آباد بأوزبكستان إضافة إلى قوات في أفغانستان. 
 
وتملك روسيا قواعد عسكرية في قرغيزستان وطاجيكستان وعملت على تعزيز وجودها في منطقتها الحيوية السابقة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة