بنغلاديش تتأهب بسبب الجمرة الخبيثة   
الاثنين 1431/9/28 هـ - الموافق 6/9/2010 م (آخر تحديث) الساعة 2:47 (مكة المكرمة)، 23:47 (غرينتش)

الجمرة الخبيثة أصابت نحو 300 شخص و150 من رؤوس الماشية (الفرنسية-أرشيف)

أعلنت بنغلاديش حالة التأهب القصوى الأحد بسبب تفشي الجمرة الخبيثة التي أصابت نحو 300 شخص، وتسببت في نفوق 150 من رؤوس الماشية في شمال البلاد، على مدار الأسبوعين الماضيين.

ودعا وزير مصايد الأسماك والثروة الحيوانية عبد اللطيف بيسواس في مؤتمر صحفي مسؤولي الثروة الحيوانية والأطباء وموظفي الصحة إلى تكثيف عمليات الرصد لتحديد الأبقار المريضة وإعدامها على الفور.

وأضاف الوزير أنه جرى توزيع قرابة 500 ألف جرعة من أمصال الماشية في المناطق المتضررة، داعيا شركات الأدوية إلى إنتاج المزيد منها.

وقد تم اكتشاف تفشي المرض للمرة الأولى في التاسع عشر من الشهر المنصرم في منطقة سيراجانج الواقعة على بعد 15 كيلومترا من العاصمة داكا، حيث شعر الضحايا بالإعياء بعد تناولهم لحوم ماشية مصابة بالجمرة الخبيثة.

ومن مظاهر الإصابة بالمرض الحمى والألم الشديد وتورم الأنسجة، وقد يصبح المرض مميتا إذا لم يتم علاج المصاب به.

وتصيب بكتيريا الجمرة الخبيثة الماشية التي تستنشقها أو تلتهمها أثناء الرعي، وقد تنتقل إلى البشر الذين يتعاملون مع الماشية المريضة أو يتناولون لحومها، ولكن هذا المرض لا ينتقل من شخص إلى آخر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة