المصريون متأهبون لمواجهة المغرب في تصفيات كأس العالم   
الثلاثاء 1422/4/4 هـ - الموافق 26/6/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
يعتمد المصريون على أحمد حسام لحسم النتيجة

أعرب المدير الفني للمنتخب المصري محمود الجوهري عن تفاؤله بإمكانية تحقيق نتيجة إيجابية ضد المغرب في المباراة المرتقبة بين المنتخبين السبت القادم في الرباط ضمن تصفيات المجموعة الأفريقية الثالثة المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم في كوريا الجنوبية واليابان عام
2002.

وقال الجوهري إن فريقه جاهز تماما للمباراة على الرغم من غياب عدد من أبرز لاعبيه وهم الأخوان حسام وإبراهيم حسن وحازم إمام وإبراهيم سعيد لاسباب مختلفة, لكنه اعتبر أن "العناصر المختارة أفضل المتاح حاليا وثقتي بهم كبيرة وآمل أن نحقق ما يرضي جمهورنا".

ورفض الجوهري المقولة القائلة بأن المغرب يشكل عقدة للمنتخب المصري وقال "كل مباراة لها ظروفها الخاصة ولا توجد عقد في الملاعب, المهم أن تؤدي جيدا وتثق
بقدراتك".

مباراة حياة أو موت
واعتبر المدافع المخضرم هاني رمزي الذي خاض أكثر من 100 مباراة دولية بأن المباراة "هي مسألة حياة أو موت بالنسبة إلينا والأمر لا يحتمل الخطأ لأن اللعب في المونديال لا يكون الا ببذل جهود كبيرة".

ويحذو الأمل جماهير الكرة المصرية في أن يتمكن المنتخب من اجتياز عقبة المغرب التي تعتبر خطوة مهمة نحو التأهل ويمني المسؤولون واللاعبون النفس بالفوز أو التعادل وكلاهما يعزز فرص تأهله للمرة الثالثة بعد موندياليي 1934 و1990 (كلاهما في إيطاليا) إذ تتبقى له مباراتان مع ناميبيا في القاهرة في 15 يوليو/تموز القادم, ومع الجزائر خارج ملعبه في 28 منه.

وتوجه المنتخب المصري إلى الرباط اليوم بوفد ضخم يترأسه يوسف الدهشوري حرب رئيس الاتحاد المصري ويضم 18 عضوا في البرلمان ضم اللاعبين نادر السيد ومحمد عبد المنصف وسمير عاشور وإسلام الشاطر وهاني رمزي وشادي محمد ووائل جمعة ومحمد عثمان وعبد الظاهر السقا ورضا سيكا وأيمن عبد العزيز ومحمد بركات وطارق السعيد وأحمد حسن وعبد الستار صبري وأحمد حسام وأحمد صلاح الدين ومحمد صلاح ابو جريشة وإكرامي عبد العزيز.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة