مقتل تسعة أشخاص في الجزائر   
السبت 14/1/1422 هـ - الموافق 7/4/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

من ضحايا العنف في الجزائر (أرشيف)
قالت صحف جزائرية إن تسعة أشخاص بينهم سبعة جنود قتلوا في أعمال عنف متفرقة شرقي البلاد. وتشهد الجزائر أعمال عنف متصاعدة راح ضحيتها مئات القتلى منذ أوائل العام الجاري.

وذكرت الصحف أن أربعة جنود من وحدات المظليين وصبيا يبلغ من العمر 13 عاما لقوا حتفهم الخميس في انفجار قنبلة استهدفت قافلة في منطقة الغابات بالقرب من تيزي وزو على بعد 110 كيلومترات شرقي العاصمة الجزائرية.

وفي حادث آخر وقع في نفس المنطقة جرح 12 جنديا برصاص مجموعة مسلحة نصبت كمينا لهم. كما قتل عسكريان عندما انفجرت قنبلة في منطقة ذراع الميزان شرقي العاصمة. في حين قتل جندي ومسلح في اشتباك بالقرب من سيدي بلعباس غربي الجزائر.

وكانت الشرطة الجزائرية ذكرت أن جماعة مسلحة أقدمت على ذبح خمسة رعاة في ولاية تيارت غربي العاصمة الجزائرية مساء الخميس.

يشار إلى أن أعمال العنف مستمرة في الجزائر رغم سياسة الوئام المدني التي انتهجها الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة منذ تسلمه السلطة عام 1999. وقد خلفت أعمال العنف المتفرقة منذ بداية العام الجاري حسب إحصاءات الصحف الجزائرية نحو 860 قتيلا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة