كلينتون تدعو الصين للتعاون بملف إيران   
الثلاثاء 1431/10/12 هـ - الموافق 21/9/2010 م (آخر تحديث) الساعة 15:30 (مكة المكرمة)، 12:30 (غرينتش)

 كلينتون نفت أن تكون قد دعت لتغيير النظام في إيران (الفرنسية-أرشيف)

جددت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون دعوتها الصين إلى التعاون في ملفي إيران وكوريا الشمالية، ونفت أن تكون قد دعت إلى تغيير نظام الحكم في طهران.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية فيليب كراولي إن كلينتون ناقشت في لقائها مع نظيرها الصيني يانع جياشي الملف الإيراني, وأكدت له أن منسق العقوبات الأميركية روبرت أينهورن سيزور بكين الأسبوع المقبل بعد تأجيل زيارته السابقة بسبب ازدحام جدول الأعمال.

وأوضح كراولي أن الجانب الأميركي ركز على الاستماع إلى الأفكار الصينية حول كيفية الانخراط مع إيران بشكل ناجح والتعامل مع تطبيق القرار الدولي رقم 1929, الذي أصدره مجلس الأمن في يونيو/حزيران الماضي حول تشديد العقوبات على هذا البلد والقرار رقم 1874 المتعلق بكوريا الشمالية.

وقال كراولي إن أميركا تستمع إلى الأفكار الصينية حول كيفية الانخراط مع إيران وكوريا الشمالية غير أنها ملتزمة بتطبيق العقوبات تطبيقا كاملا.

ونفى كراولي أن تكون كلينتون دعت في مقابلة تلفزيونية إلى تغيير النظام في إيران حين دعت من وصفتهم بالقادة المسؤولين إلى تسلم زمام الأمور في البلاد، وشدد على أنها كانت تشير فقط إلى علاقة بعض أفراد النظام بازدياد قوة الحرس الثوري، والدور الذي تمارسه القوات العسكرية في قمع قدرة الناس على التجمع والتظاهر والمشاركة بالنشاط السياسي.

وكانت كلينتون دعت في مقابلة يوم السبت الماضي الإيرانيين إلى التصدي لسيطرة الأجهزة العسكرية على مؤسسات البلاد، وأعربت عن أملها بأن يسيطر قادة مسؤولون على الوضع في إيران.

ودعا جياشي من جهته، إلى استئناف المحادثات السداسية مع كوريا الشمالية حول نزع أسلحتها النووية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة