واشنطن تنصتت على مكالمات البرادعي   
الثلاثاء 1425/11/2 هـ - الموافق 14/12/2004 م (آخر تحديث) الساعة 0:24 (مكة المكرمة)، 21:24 (غرينتش)

واشنطن اتهمت البرادعي بخيانة مهنته
لأنه لم يمتثل لمطالبها في أزمة إيران (الفرنسية)

كشفت مصادر صحفية أميركية أن البيت الأبيض قام بالتنصت على المكالمات الهاتفية بين المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي ودبلوماسيين إيرانيين، "آملا بذلك الحصول على ذرائع لإرغامه على ترك منصبه".

وذكرت صحيفة واشنطن بوست أن ثلاثة مسؤولين أميركيين قرؤوا تدوين المكالمات الهاتفية التي تم التنصت عليها، لكنه لم يظهر فيها أي دليل على سلوك مشين من جانب البرادعي.

وترغب بعض الأوساط بإدارة الرئيس الأميركي جورج بوش في منع البرادعي من الحصول على ولاية ثالثة على رأس الوكالة الذرية العام المقبل، بحجة أن موقفه تجاه إيران ليس حازما. ونقلت الصحيفة عن عدد من كبار المسؤولين أن الاتهامات التي وجهها مسؤولون أميركيون في الأسابيع الأخيرة إلى البرادعي تشكل جزءا من حملة منسقة لإرغامه على الرحيل.

وأعلنت واشنطن رغبتها الرسمية في اقتصار مهمة أي مسؤول عن منظمة دولية على ولايتين فقط. ولا يوجد للولايات المتحدة أي مرشح معلن لخلافة البرادعي، لكنها تبحث عن عناصر لدعم موقفها.

وكانت الصحافة الأميركية اتهمت البرادعي الأسبوع الماضي بأنه حذف مقاطع من تقرير كان من المفترض أن يحال إلى مجلس حكام الوكالة الدولية للطاقة الذرية، غير أن البرادعي وصف هذه الادعاءات بأنها "اتهامات دنيئة".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة