الهند تحقق نجاحا نوويا برفع حظر التعامل معها   
الاثنين 1429/9/8 هـ - الموافق 8/9/2008 م (آخر تحديث) الساعة 17:06 (مكة المكرمة)، 14:06 (غرينتش)

لم يسلم الاتفاق النووي من المعارضة حتى داخل الهند (الفرنسية-أرشيف)

ذكرت صحيفة كريستيان ساينس مونيتور أن الهند نجحت في ما أخفقت فيه دول أخرى بحصولها على موافقة مجموعة الموردين النوويين للتعامل معها في مجال التجارة النووية, رافعة بذلك حظرا على بيع تكنولوجيا نووية لها استمر 34 عاما.

وأشارت الصحيفة في تقرير نشرته اليوم إلى أن نجاح الهند تمثل في تقديم نفسها للمجموعة المؤلفة من 45 دولة على أنها ستكون أمينة على أكثر الأسرار خطورة في العالم بالرغم من أنها ليست من ضمن الدول الموقعة على معاهدة الحد من انتشار الأسلحة النووية.

ووضعت المجموعة ثقتها في الهند بإصدار قرارها يوم السبت الماضي بعد أيام من اجتماعات اتسمت بالتعقيد.

واعتبر القرار في الهند بمثابة لحظة فاصلة في تاريخ البلاد وحظي بتغطية تلفزيونية متواصلة واستأثر بالعناوين الرئيسية للصحف هناك.

وأضافت الصحيفة أن قرار المجموعة –الذي جاء على الرغم من أن الهند تنتهك القواعد الدولية بامتلاكها برنامجا عسكريا نوويا- واجه أثناء الاجتماعات في فيينا نهاية الأسبوع معارضة شديدة.

وبالنسبة للولايات المتحدة والهند –اللتين ظلتا تسعيان لإصدار هذا القرار- فمن المتوقع أن يفضي الاتفاق إلى تعزيز علاقاتهما الثنائية بما يساعد الهند على تلبية احتياجاتها المتزايدة من الطاقة.

غير أن للاتفاق معارضيه حتى في الهند نفسها, إذ يعترض عليه بعض المحللين لأنهم يرون فيه ضربا من الاستعمار الجديد، ذلك أن المجتمع الدولي –في نظرهم- لن يخاطر بالتعامل مع الهند إلا إذا أحسنت الأخيرة التصرف ولم تجر اختبارات على أي أسلحة نووية جديدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة