نيويورك ترفض تبرع الوليد بن طلال لضحايا الهجمات   
الجمعة 25/7/1422 هـ - الموافق 12/10/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الوليد بن طلال بن عبد العزيز
رفضت بلدية نيويورك هبة مالية تبرع بها رجل الأعمال السعودي الوليد بن طلال قيمتها عشرة ملايين دولار لصندوق ضحايا الهجمات على برجي مركز التجارة العالمي، وجاء رفض الهبة بسبب تصريحات للأمير اعتبرها عمدة نيويورك غير مسؤولة.

وقدم الأمير السعودي هذه الهبة بعد أن زار موقع البرجين برفقة عمدة نيويورك رودولف جولياني أمس الخميس. وقال الوليد في بيان صادر عن مؤسسة (كينغدوم هولدينغ) التي يملكها "لقد جئنا إلى هنا لنقدم تعازينا إلى سكان نيويورك وإدانة الإرهاب وتقديم عشرة ملايين دولار إلى صندوق ضحايا البرجين". وأضاف "أعتقد أن على حكومة الولايات المتحدة أن تعيد النظر في سياستها في الشرق الأوسط وتتبنى موقفا أكثر توازنا".

وأثارت هذه التعليقات امتعاض رئيس البلدية الذي وصفها بأنها "غير مسؤولة"، وأعلن رفضه للهبة بسببها. وقال جولياني "بعد تصريحات الأمير, سعينا إلى معرفة ما إذا كان الشيك أودع أم لا لكنه لم يودع لأن الصندوق رفضه". يذكر أن الأمير الوليد ابن شقيق العاهل السعودي الملك فهد يعتبر خامس أغنى رجل أعمال في العالم بحسب تصنيف مجلة فوربس الأميركية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة