معركتان كرويتان في مدريد ومانشستر   
الثلاثاء 1437/7/5 هـ - الموافق 12/4/2016 م (آخر تحديث) الساعة 0:34 (مكة المكرمة)، 21:34 (غرينتش)

يستضيف مانشستر سيتي الإنجليزي نظيره باريس سان جيرمان الفرنسي، في حين يحل فولفسبورغ الألماني ضيفا على ريال مدريد الإسباني، وذلك في إياب دور ربع النهائي من بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

ويحتضن ملعب "سانتياغو بيرنابيو" بالعاصمة الإسبانية مدريد يوم الثلاثاء مواجهةً خاصة لريال مدريد مع ضيفه فولفسبورغ الألماني، الذي حقق مفاجأة من العيار الثقيل في موقعة الذهاب بفوزه بهدفين دون رد.

ويحتاج ريال مدريد إلى تقديم مباراة استثنائية لتعويض خسارته ذهابًا، حيث يحتاج للفوز بفارق ثلاثة أهداف أو أكثر كي يتأهل، في الوقت الذي يكفي فولفسبورغ التعادل أو الفوز بأي نتيجة أو الهزيمة بأقل من هدفين للتأهل إلى المربع الذهبي للمرة الأولى في تاريخه.

وبالنظر إلى لغة الأرقام، سنجد أن فريقين فقط، من أصل آخر 15 مباراة، تمكنا من تعويض خسارة 2-صفر خارج الأرض في ذهاب مباراة إقصائية في دوري الأبطال، وهما برشلونة الإسباني أمام ميلان الإيطالي في 2013، ومانشستر يونايتد الإنجليزي أمام أولمبياكوس اليوناني في 2014.

وعلى ملعب "الاتحاد" بمدينة مانشستر تجري مباراة قمة في الإثارة والندية بين فريقي مانشستر سيتي وضيفه باريس سان جيرمان، في لقاء يحلم من خلاله كلا الفريقين بانتزاع بطاقة التأهل للمربع الذهبي للبطولة.

ويحلم "السيتيزن" بقطع خطوة مهمة نحو التحول إلى مصاف أكبر أندية العالم عن طريق الوصول لأول مرة إلى الدور قبل النهائي للبطولة القارية، محاولا استغلال عاملي الأرض والجمهور.

سان جيرمان سقط في فخ التعادل على أرضه (أسوشيتد برس)

موقعة نارية
وتشهد مباراة الغد عودة هداف مانشستر سيتي اللاعب الأرجنتيني سيرغيو أغويرو، إضافة إلى أن مدرب الفريق مانويل بيليغريني يتمنى أن يترك أثرا طيبا بتحقيق أفضل نتيجة قبل رحيله نهاية الموسم الحالي.

يأتي ذلك في الوقت الذي يحاول فيه الفريق الباريسي انتزاع بطاقة التأهل لنصف النهائي للمرة الثانية في تاريخه بعد غياب 21 عاما.

وانتهت مباراة الذهاب بين الفريقين بالتعادل الإيجابي بهدفين لكل منهما، ليكفي مانشستر سيتي الفوز بأي نتيجة أو التعادل بأقل من هدفين لانتزاع بطاقة التأهل، في حين سيكون باريس سان جيرمان مطالبًا بالفوز بأي نتيجة أو التعادل الإيجابي بأكثر من هدفين.

وبلغة الأرقام، فإن مواجهة ملعب الاتحاد هي الثالثة فقط على المستوى الأوروبي بين مان سيتي وباريس سان جيرمان، فالمباراة الأولى في مرحلة المجموعات ببطولة الاتحاد (قبل أن تتحول إلى الدوري الأوروبي) عام 2008 انتهت بتعادل سلبي، قبل أن تنتهي أيضا مباراة ذهاب ربع نهائي دوري الأبطال الأسبوع الفائت في ملعب الأمراء بالتعادل 2-2.

وأطاحت الأندية الفرنسية بنظيرتها الإنجليزية من الأدوار الإقصائية لدوري الأبطال في آخر ثلاث مناسبات.

والفوز الذي حققه باريس سان جيرمان على تشيلسي في ستامفورد بريدج في المرحلة الماضية من دوري الأبطال هو الوحيد له خلال سبع مباريات خاضها على ملاعب الأندية الإنجليزية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة