بريطانيا تعلن خلوها من الحمى القلاعية   
الاثنين 1422/11/1 هـ - الموافق 14/1/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قالت بريطانيا إنها ستعلن عند منتصف هذه الليلة خلو البلاد تماما من الحمي القلاعية التي تفشت لفترة طويلة، وأدت إلى إعدام الملايين من رؤوس الماشية. ومن جانبها قالت هيئة المعايير الغذائية البريطانية إن مستهلكين اشتروا لحما من سلالات بقر مصابة بالمرض إلا أنها قالت إن مخاطر إصابتهم قليلة.

وقال مسؤولون بريطانيون إن الاختبارات على الأغنام في (نورثومبرلاند) وهي آخر منطقة صنفت باعتبارها منطقة "خطر" جاءت سلبية. وأكدوا أن تلك المنطقة التي يعتقد أن شرارة المرض قد اندلعت منها خالية الآن من أي مخاطر بما يتيح استئناف التجارة المحلية.

وأوضح ديفيد مورني المسؤول في مركز مكافحة المرض بشمال إنجلترا التابع لوزارة المزارع "لقد أكدوا أن الاختبارات كانت سلبية وعند منتصف الليل سيتم إعلان المنطقة خالية من الوباء".

في الوقت نفسه دعت هيئة المعايير الغذائية البريطانية الحكومة إلى تشديد الإجراءات اللازمة لمنع البقر المصاب وسلالاتها من دخول سوق الغذاء. وأعرب المسؤول البيطري بالهيئة عن أسفه من وقوع خطأ في بيع مثل هذه اللحوم لكنه اعتبر أن مخاطر الإصابة بين المستهلكين منخفضة.

وتفشى المرض في بريطانيا في فبراير/ شباط واستشرى في طول البلاد وعرضها. ويسمح قرار إعلان خلو بريطانيا من الحمي القلاعية للبلاد بالتقدم بطلب لإنهاء عقوبات تجارية دولية فرضت عليها بسبب الوباء. وما زال العلماء يبحثون فيما إذا كان المرض ينتقل من البقرة الأم المصابة إلى سلالتها أم لا. ورغم عدم وجود دلائل على وجود علاقة إلا أن الحكومة البريطانية تحظر استهلاك سلالات البقر المصاب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة