إخوان الأردن يدينون استهداف "العودة"   
الاثنين 1432/6/13 هـ - الموافق 16/5/2011 م (آخر تحديث) الساعة 17:52 (مكة المكرمة)، 14:52 (غرينتش)

إخوان الأردن دعوا إلى فتح تحقيق مستقل بأحداث مسيرة الكرامة (الجزيرة)

                                                          محمد النجار-عمّان
أدانت جماعة الإخوان المسلمين بشدة ما وصفته "الاعتداء الوحشي" على مسيرة العودة من قبل قوات الأمن في منطقة الكرامة الأردنية على الحدود مع فلسطين مساء الأحد.

وطالبت الجماعة بوقف "أعمال البلطجة" وفتح تحقيق مستقل في الأحداث الدموية المؤسفة والحيلولة دون تكرارها.

اعتداء مسيء
وحمل المراقب العام للجماعة الدكتور همام سعيد في تصريح له اليوم الحكومة مسؤولية ما جرى من "اعتداء وحشي مخجل أساء إلى موقف الأردن من حق عودة اللاجئين لاسيما بوجود وفود أجنبية مشاركة".

واعتبر د. سعيد ما أقدمت عليه قوات الأمن "لا يصب في حماية الأردن من مؤامرة الوطن البديل، ولا يسهم في إعادة حق العودة للملايين من أبناء الشعب الأردني".

من جهته قدم النائب في البرلمان خليل عطية سؤالا للحكومة طالبها فيه بالكشف عن المسؤولين عن الاعتداء على مسيرة العودة وعلى الصحفيين، وتكسير سياراتهم ومعداتهم.

د. همام سعيد: ما جرى بالكرامة أمر غير مبرر (الجزيرة نت-أرشيف)

وقال للجزيرة نت إن ما جرى مع المعتصمين بمنطقة الكرامة ومع الصحفيين أمر مستهجن، ولا يمكن القبول به أو تبريره.

من جهته اعتبر الناطق باسم الحكومة الوزير طاهر العدوان أن ما جرى بمنطقة الكرامة "دليل على غياب التواصل بين الحكومة وأجهزتها".

وعبر في مقال نشره على موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك) عن قلقه العميق على حرية الصحافة، وقدم اعتذاره لجميع الصحفيين الذين تعرضوا للضرب خلال فض قوات الأمن للاعتصام.

وقام مركز حماية وحرية الصحفيين اليوم بتوثيق ما تعرض له الصحفيون من اعتداءات جسدية وعلى سياراتهم وكاميراتهم.

دعوة للاستقالة
ودعا المركز الوزير العدوان للاستقالة من منصبه انتصارا لحرية الصحافة بعد تكرار مشاهد الاعتداء على الصحفيين في الآونة الأخيرة دون محاسبة المتسببين.

وكان مراسلون ومصورون يعملون لقنوات القدس والأقصى وصحفية في صحيفة "العرب اليوم" وسيارة بث فضائي وسيارة مراسل الجزيرة نت تعرضت للاعتداء والتكسير من قوات الدرك ومن يوصفون بـ "البلطجية".

وأقر الأمن العام بإصابة اثنين من المشاركين بالاعتصام بعيارات نارية في البطن جراء إطلاق رصاص من قبل مجهولين باتجاه الاعتصام.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة