غبار اليابان الذري يصل إيسلندا   
الخميس 19/4/1432 هـ - الموافق 24/3/2011 م (آخر تحديث) الساعة 0:47 (مكة المكرمة)، 21:47 (غرينتش)

سيارة إطفاء ترش الماء على مفاعل فوكوشيما لتبريده (رويترز)

قال خبراء اليوم إن جزيئات صغيرة من الغبار الذري المنبعث من محطة للطاقة النووية في اليابان وصلت إلى دولة إيسلندا، ويتوقع وصولها إلى فرنسا ومناطق أخرى في أوروبا. غير أن الخبراء أنفسهم أكدوا أن تلك الجزيئات لا تشكل خطرا صحيا.

وكانت محطة فوكوشيما داييتشي للطاقة النووية أصيبت في كارثة الزلزال العنيف وموجات المد البحري (تسونامي) التي ضربت شمال شرق اليابان يوم 11 مارس/آذار الجاري، مما أدى إلى تسرب إشعاع نووي منها، وبعث الرعب من احتمال حدوث تلوث على نطاق واسع.

وقد شوهدت غلالة من الدخان تحمل ذرات من مادة اليود المشع في إيسلندا، وفقا للهيئة المختصة بإجراءات الوقاية من الإشعاع في تلك الدولة الواقعة في أقصى شمال غربي أوروبا.

غير أن الهيئة أوضحت أن معدل تركيز الإشعاع أقل من واحد من المليون من ذلك الذي عُثر عليه في دول أوروبية عقب كارثة مفاعل تشرنوبل النووي التي حدثت في أوكرانيا عام 1986.

وفي تطور آخر, ذكر مسؤول في الوكالة الدولية للطاقة الذرية اليوم الأربعاء إن أحد العاملين بمحطة فوكوشيما النووية تعرض لجرعة كبيرة من الإشعاع النووي مما يزيد من خطر إصابته بمرض السرطان.

وأوضح المسؤول غراهام أندرو أن لدى الوكالة الذرية معلومات تشير إلى أن هناك نحو 18 عاملا بموقع المحطة تعرضوا للإشعاع منذ العطب الذي أصابها عقب زلزال 11 مارس/آذار الجاري، وأن أحدهم تعرض لجرعة كبيرة من الإشعاع.

يجيء هذا التطور في وقت حذرت فيه السلطات اليابانية سكان العاصمة طوكيو من إعطاء الأطفال حديثي الولادة ماءً من الصنابير، وذلك بسبب الإشعاع المتسرب من محطة فوكوشيما.

في غضون ذلك، باتت الولايات المتحدة أول دولة في العالم تحظر دخول منتجات غذائية من منطقة تسرب الإشعاع في اليابان، مشيرة إلى أنها ستوقف استيراد الحليب والخضراوات والفواكه من منطقة المحطة النووية المعطوبة بسبب مخاوف من التلوث.

وفي السياق ذاته، نسبت وكالة الأنباء الألمانية إلى المتحدث باسم المفوض الأوروبي لشؤون الصحة فريدريك فينسيت اليوم الأربعاء قوله إن الاختبارات أثبتت خلو الأغذية اليابانية المصدرة إلى الاتحاد الأوروبي من أي تلوث إشعاعي، وذلك  بعد أسبوع من توجيه الاتحاد لدوله بإجراء اختبارات.

وكان رئيس الوزراء الياباني ناوتو كان قد وجه في وقت سابق اليوم مقاطعتين قرب محطة فوكوشيما النووية إلى عدم بيع خضراوات وحليب خام، حيث تم اكتشاف مواد مشعة في تلك المنتجات.

وقالت السلطات اليابانية إنها عثرت على المزيد من الخضراوات الملوثة  بالإشعاع في فوكوشيما من بينها الكرنب والقرنبيط (الزهرة) بعد اكتشاف مستويات مرتفعة من الإشعاع في 11 منتجا تزرعها المقاطعة التي تتواجد بها المحطة النووية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة