العلاقات الليبية الفرنسية   
الاثنين 1428/12/1 هـ - الموافق 10/12/2007 م (آخر تحديث) الساعة 18:21 (مكة المكرمة)، 15:21 (غرينتش)
 
مرت العلاقات بين ليبيا وفرنسا بتحولات متناقضة، فمن تبادل زيارات مسؤولي البلدين إلى استدعاء السفراء، ومن الخلاف حول الوضع الداخلي في تشاد خلال ثمانينيات القرن الماضي ومساندة كل دولة لأحد طرفي النزاع التشادي، مرورا بإبرام العقود ثم فسخها، وانتهاء بتبادل الزيارات على أعلى مستوياتها، حيث حل الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي بطرابلس في يوليو/ تموز 2007 لتستقبل باريس العقيد معمر القذافي بعد ذلك بأربعة أشهر ونيف. وفيما يلي مسرد لأهم محطات تاريخ العلاقة بين البلدين:

9 يناير/ كانون الثاني 1970

  • قرار الحكومة الفرنسية بيع ليبيا 50 طائرة عسكرية من نوع ميراج، بعد وصول القذافي للحكم بعام.

1973

  • زيارة العقيد القذافي الأولى لفرنسا، وذلك في عهد الرئيس الفرنسي الأسبق جورج بومبيدو حيث لقي القذافي استقبالا حافلا.

20 مارس/ آذار 1976

  • زيارة الرئيس الفرنسي السابق جاك شيراك لطرابلس وكان حينها رئيس الوزراء في حكومة الرئيس الفرنسي الأسبق فاليري جيسكار دستان.

1980

  • مهاجمة متظاهرين ليبيين مكاتب السفارة الفرنسية وقنصليتها في بنغازي احتجاجا على المساعدات التي قدمتها فرنسا لتونس وعلى إثر ذلك استدعت فرنسا سفيرها في ليبيا.

5 يوليو/ تموز 1981

  • إلغاء فرنسا جميع العقود المبرمة مع الحكومة الليبية واتهامها طرابلس بالتدخل في الشؤون التشادية الداخلية. وكانت ليبيا تقف إلى جانب المسلحين التشاديين بقيادة الرئيس غوكني عويدي في حين تساند باريس حكومة نجامينا برئاسة الرئيس السابق حسين حبري.

28 يونيو/ حزيران 1983

  • إرسال باريس معدات عسكرية وخبراء إلى نجامينا بعد هجوم قوات غوكني عويدي المدعومة من طرف طرابلس على الجيش التشادي.

15 نوفمبر/ 1984

  • لقاء الرئيس الفرنسي الأسبق فرانسوا ميتران بالعقيد معمر القذافي في قبرص.

2 أبريل /نيسان 1986

  • طرد فرنسا لدبلوماسيين ليبيين متهمة إياهما بالتخطيط للهجوم على قنصلية الولايات المتحدة في باريس.

19 سبتمبر/ أيلول 1989

  • اتهمت فرنسا ليبيا بالضلوع في تحطم طائرة الدي سي 10 (UTA) الرحلة رقم 772 فوق صحراء النيجر وقد أودى الحادث بحياة 179 شخصا.

22 أبريل/ نيسان 1991

  • لقاء وزير الخارجية الفرنسي الأسبق رولان دوما بالعقيد القذافي في صحراء سرت.

22 أكتوبر/ تشرين الأول 2002

  • افتتاح وزير الخارجية الفرنسي السابق دومينيك دو فيلبان والليبي عبد الرحمن شلقم في باريس أعمال اللجنة الفرنسية الليبية المشتركة التي تجتمع للمرة الأولى منذ 20 عاما.

9 يناير/ كانون الثاني 2004

  • إشراف هيئة القذافي الخيرية برئاسة سيف الإسلام نجل العقيد القذافي على تعويض المتضررين في طائرة "يو تي أي". وفي نفس اليوم زار وزير الخارجية الليبي عبد الرحمن شلقم باريس.

أبريل/ نيسان 2004

  • زيارة رئيس الوزراء الليبي شكري غانم لفرنسا.

6 أكتوبر/ تشرين الأول 2004

  • زيارة وزير الخارجية الفرنسي السابق آلان جوبيه طرابلس.

25 نوفمبر/ تشرين الثاني 2004

  • زيارة الرئيس الفرنسي السابق جاك شيراك طرابلس.

فبراير/ شباط 2005

  • زيارة وزير الداخلية الفرنسي ساركوزي (الرئيس الفرنسي الحالي) طرابلس.

أكتوبر/ تشرين الأول 2005

  • زيارة وزيرة الدفاع الفرنسي ميشيل أليوت ماري طرابلس.

12 نوفمبر/ تشرين الثاني 2007

  • أجبرت السلطات الليبية طائرة فرنسية تقل 172 راكبا على العودة إلى باريس، بحجة أن ركابها لا يحملون ترجمة عربية لجوازات سفرهم.

يوليو/ تموز 2007

  • خروج الممرضات البلغاريات والطبيب الفلسطيني من ليبيا على متن الطائرة الرئاسية الخاصة بالرئيس ساركوزي وبصحبة زوجته آنذاك سيسيليا، بعد جهود فرنسية، وكان قد  حكم عليهم بالإعدام لإدانتهم بتعمد حقن مئات الأطفال الليبيين بفيروس "HIV" المسبب لمرض نقص المناعة المكتسب (الإيدز).

25 يوليو/ تموز 2007

  • زيارة الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي طرابلس، وهي الزيارة التي سمحت بالتوقيع على عقود تجارية بين البلدين من بينها: شراء ليبيا طائرات عسكرية ومدنية وفرنسية وسفن لخفر السواحل وأجهزة رادار. وتحديث 30 طائرة حربية من طراز ميراج إف1 كانت اشترتها ليبيا من فرنسا قبل فرض حظر على تصدير الأسلحة إليها. ويناهز مبلغ هذه العقود 20 مليون دولار.

8 ديسمبر/ تشرين الثاني 2007

  • أعلن سيف الإسلام القذافي نجل الزعيم الليبي معمر القذافي أن بلاده ستشتري طائرات إيرباص ومفاعلا نوويا من فرنسا أثناء زيارة والده لباريس.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة