منظمة تونسية تتهم الحكومة بشن حملة ضد الحجاب   
الخميس 1424/7/23 هـ - الموافق 18/9/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

نددت جمعية "نساء ضد التعذيب في تونس" بما وصفته بحملة واسعة تقوم بها السلطات التونسية حاليا ضد النساء المحجبات وذلك بمناسبة العودة إلى المدارس والجامعات.

ودعت المنظمة ومقرها لندن في بيان تلقت الجزيرة نسخة منه جميع المحجبات في تونس إلى التمسك بحقهن في اختيار لباسهن ومقاضاة أي جهة تخرق ذلك لدى المحاكم التونسية ومحكمة حقوق الإنسان الأوروبية والأمم المتحدة.

وقالت رئيسة الجمعية منجية العبيدي في مقابلة مع الجزيرة إن قرارات صدرت من وزارتي التربية والتعليم العالي تمنع المحجبات من التسجيل للسنة الدراسية الحالية مشيرة إلى أن تعنيفا جسديا وشفهيا قد يلحق بالمخالفات للقرار.

وأوضحت أن السلطات التونسية تشن منذ سنوات حملة ضد الملتزمات بالحجاب قائلة إن المرأة المحجبة تُمنع من وضع حملها في المستشفيات.

وأكدت الناشطة التونسية أن منظمتها تحدثت في كثير من المنابر عن هذا الأمر ورفعت أخيرا عريضة بهذا الخصوص إلى المشائخ والمهتمين بحقوق الإنسان "حتى يعبر الجميع عن رأيه في هذه الممارسات التي لا يقبلها عقل وتنافي كل الأعراف الدولية".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة