شهيدان بغزة وانفجار ببناية لحماس   
الأحد 1428/11/15 هـ - الموافق 25/11/2007 م (آخر تحديث) الساعة 1:04 (مكة المكرمة)، 22:04 (غرينتش)
إجلاء فلسطيني استشهد برصاص إسرائيلي قبل أربعة أيام (الفرنسية)

استشهد فلسطينيان في الساعات الأولى من صباح اليوم برصاص الجيش الإسرائيلي في شمال إسرائيل قرب السياج الفاصل بين قطاع إسرائيل وشمال غزة.
 
وتضاربت الروايات الفلسطينية حول ملابسات إطلاق النار الذي أودى بحياة أخوين من عائلة أبو شرينة, فحسب مصادر استشفائية كانا يحاولان التسلل إلى إسرائيل بحثا عن عمل, لكن شهود عيان قالوا إن الشهيدين -اللذين لم يكونا مسلحين- كانا يبحثان عن خردة حديدية قرب السياج.
 
وقال الجيش الإسرائيلي إن وحداته أطلقت النار على الأخوين بعد أن اقتربا من السياج الأمني, "وكانا يتصرفان بشكل مريب" ويقتربان من جنوده عند السياج.
 
كما أصيب فلسطيني آخر كان في شاطئ السودانية شمال غرب غزة بجروح خطيرة عندما فتحت عليه البحرية الإسرائيلية النار.
 
انفجار بغزة
من جهة أخرى انفجرت عبوة البارحة أمام بناية تابعة لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) في مدينة غزة, دون وقوع ضحايا.
 
ولم تتبن أي جهة الانفجار الأخير في سلسلة انفجارات استهدفت مؤسسات تابعة لحماس في الأشهر الأخيرة.
 
غير أن وزارة الداخلية في الحكومة المقالة التي يقودها إسماعيل هنية أعلنت اليوم اعتقال عدد من "مثيري القلاقل", متهمين بتفجير سيارة جيب تابعة لحماس الخميس الماضي, واكتفت بالقول إنهم من حركة التحرير الفلسطينية (فتح) دون مزيد من التفاصيل.
 
وسقط المئات قتلى وجرحى في مواجهات أنصار حماس وفتح منذ سيطرة الأولى على قطاع غزة منتصف يونيو/حزيران الماضي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة