مصرع 22 شخصا في انفجارين بسيبيريا وداغستان   
الخميس 1425/1/6 هـ - الموافق 26/2/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تصاعد موجة الانفجارات بروسيا في الآونة الأخيرة (أرشيف - الفرنسية)
قتل 22 شخصا على الأقل وجرح 19 آخرون في انفجارين عرضيين يبدو أنهما ناجمان عن الغاز وقع أحدهما في سيبيريا الشرقية والثاني في داغستان، حسب ما أعلنت وزارة الحالات الطارئة الروسية.

وقالت الوزارة إن الانفجار في تشيتا بسيبيريا دمر مقهى بكامله وأسفر عن سقوط 17 قتيلا على الأقل و18 جريحا بينهم سبعة في حال الخطر.

وأوضح الناطق باسمها أن رجال الإغاثة ما يزالون يزيلون الحطام وأن هذه الحصيلة ليست نهائية. لكن وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء نقلت عن رئيس قسم الأمن الفيدرالي بمنطقة نوفوسيبيرسك أن الحصيلة في تشيتا قد تكون ارتفعت إلى 18 قتيلا.

كما قتل خمسة أطفال في انفجار وقع اليوم في مدرستهم بداغستان. واستبعد المدعي المحلي عبد البصير عمروف فرضية الاعتداء في الانفجار الذي وقع في مرجل تدفئة بالمدرسة الواقعة في بلدة مانسكنت التي تبعد 30 كلم جنوب محج قلعة عاصمة جمهورية داغستان المجاورة للشيشان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة