إعصار ميانمار يقتل المئات ويشرد الآلاف   
الاثنين 1429/5/1 هـ - الموافق 5/5/2008 م (آخر تحديث) الساعة 12:05 (مكة المكرمة)، 9:05 (غرينتش)

إعصار نرجس دمر نحو عشرين ألف منزل في جزيرة هاينغي (الأوروبية)

لقي أكثر من 350 شخصا مصارعهم وتشرد ما يقارب تسعين ألفا آخرين جراء إعصار نرجس الذي ضرب السبت جنوب ميانمار، حسب حصيلة أعلنها الأحد التلفزيون الحكومي.

وأضاف المصدر نفسه أن عشرين ألف منزل دمرت في جزيرة هاينغي ببحر أندامان، وهي أول منطقة في البلاد اجتاحها الإعصار.

وذكرت وسائل إعلام محلية أن نحو ثلاثة أرباع المباني انهارت في بلدتي لابوتا وكياك لات في دلتا إيراوادي جنوب غرب العاصمة يانغون.

دمار هائل
وقال خبراء الكوارث بالأمم المتحدة إن الأمر سيستغرق أياما قبل معرفة حجم الضرر الحقيقي، ووصف مسؤول أممي مخلفات الإعصار بـ "الدمار الهائل" مؤكدا أن عرضا رسميا بالمساعدة قدم إلى ميانمار لكن المجلس العسكري الحاكم لم يرد عليه بعد.

ومن جهته قال مسؤول بوزارة الإعلام بميانمار إن السلطات نشرت وحدات من الجيش والشرطة لتقديم المساعدات، والإشراف على عمليات الإنقاذ وتنظيف الشوارع من مخلفات الإعصار.

وقد أعلنت السلطات عن خمس مناطق كوارث من بينها العاصمة يانغون، وقالت وسائل إعلام رسمية إن أسوأ المناطق تضررا كانت دلتا إيراوادي حيث انهارت أو لحقت أضرار بنحو 50% من المباني.

وانقطعت الكهرباء والمياه والاتصالات والمواصلات وخلت الشوارع من أي حركة وأغلقت كل المتاجر، وتوقفت برامج الإذاعة الرسمية وتعطلت خطوط الإنترنت.

تحذيرات
وكانت الأرصاد الجوية في ميانمار حذرت من إمكانية أن يتسبب الإعصار في حدوث أمواج بحرية يتجاوز ارتفاعها خمسة أمتار.

وفي تايلند المجاورة أعلنت السلطات حالة التأهب بـ16 إقليما شمالي البلاد تحسبا لاحتمالات حدوث فيضانات مفاجئة أو انهيارات أرضية, بعد تحرك الإعصار الإستوائي نرجس نحوها قادما من ميانمار.

وتكثر العواصف والأعاصير في خليج البنغال الذي تحده شرقا سواحل الهند وجنوبا بنغلاديش وغربا ميانمار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة