نعسان آغا: سوريا ستشهد ثلاث سنوات من الفعاليات الثقافية   
الأحد 1427/2/18 هـ - الموافق 19/3/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:46 (مكة المكرمة)، 21:46 (غرينتش)
رياض نعسان آغا(الجزيرة)
أكد وزير الثقافة السوري رياض نعسان آغا أن مدينة حلب تشهد خلال هذا العام احتفالية كبرى بمناسبة اختيارها عاصمة للثقافة الإسلامية ستغطي نشاطاتها العام كاملا لتبدأ بعدها مباشرة فعاليات دمشق عاصمة للثقافة العربية.
 
وقال آغا في تصريح للجزيرة نت إن هناك ثلاث سنوات من العمل الثقافي الدؤوب الذي سيحرك الثقافة السورية والعربية.
 
وأوضح أن هاتين الفعاليتين تمتازان بخصوصيتين أولاهما تعميق فكرة حوار الحضارات في احتفالية حلب عاصمة للثقافة الإسلامية من خلال التواصل مع المثقفين الغربيين والمثقفين العرب.
 
والثانية إعادة النظر في هذا الحوار وتصعيده عبر حوارات عربية داخلية لإطلاق عناوين جديدة للثقافة العربية من أجل أن تحتل مكانتها اللائقة بها.
 
وأضاف آغا أن احتفالية دمشق عاصمة للثقافة العربية ستعطي فرصة للمثقفين العرب للإجابة عن أسئلة صعبة لابد من تفسيرها وتوضيحها أمام هجمة تستغل عبر أطروحات سياق العولمة للنيل من مكانة الثقافة العربية، مع العلم بأن هناك جوانب إيجابية لمفهوم العولمة كما هناك جوانب سلبية, حسب قوله.
 
وأوضح أن هذه النشاطات تتيح الإمكانية للإعلان عن أن المشروع الثقافي العربي عبر القرن الواحد والعشرين هو مشروع حوار وتواصل لا مشروع صدام.
 
وفي رد على سؤال حول الحالة الثقافية في سوريا أكد آغا أن بلاده في حالة تواصل أعمق مع كل مفردات ثقافتها العربية وستكون هناك سلسلة من الأنشطة لرسم صورة مشرقة للثقافة والمثقف السوري والعربي.
 
وأشار الوزير في ختام حديثه إلى أن العمل جار على إطلاق منتدى ثقافي عربي يشترك فيه الجميع من أجل وضع تصور للوضع الثقافي العربي, كما ستسير الوزارة قوافل ثقافية سورية إلى كل الاتجاهات.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة