مصر: التنسيق بين رام الله وغزة بديل للحوار   
الأربعاء 1430/4/13 هـ - الموافق 8/4/2009 م (آخر تحديث) الساعة 7:31 (مكة المكرمة)، 4:31 (غرينتش)
عمر سليمان (وسط) اقترح مقاربة جديدة بشأن الحوار الفلسطيني (الفرنسية-أرشيف)
 
قال مسؤول فلسطيني إن مصر اقترحت على حركتي التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) والمقاومة الإسلامية (حماس) وقف الحوار الهادف إلى تشكيل حكومة وحدة وطنية، والتنسيق بدلا عن ذلك بين حكومة تصريف الأعمال في رام الله والحكومة المقالة في غزة.
 
واقترح عمر سليمان -مدير المخابرات المصرية ووسيط الحوار بين وفدي فتح وحماس في القاهرة- "مقاربة جديدة خلال المحادثات الأخيرة تتمثل في تأجيل مسألة تشكيل حكومة وحدة وطنية بسبب الانقسامات المتواصلة في برنامجها"، حسب المسؤول.
 
ويعوض ذلك "تنسيق بين حكومتي رام الله وغزة عبر لجنة تتضمن ممثلين عن الأطراف ذات الصلة بالحوار". وكانت الجولة الثالثة من الحوار -الذي ترعاه مصر في القاهرة بين فتح وحماس- توقفت الخميس الماضي لمدة ثلاثة أسابيع.
 
"
وفد فتح بغزة سيركز على تذليل العقبات, خاصة في المواضيع التي لم يتم التوافق عليها في لقاءات سابقة
"
وفد فتح بغزة

ووصل في وقت سابق اليوم وفد من حركة فتح إلى قطاع غزة قادما من رام الله لإجراء لقاءات مع حركة حماس وبقية الفصائل الأخرى.
 
وقال مراسل الجزيرة في غزة تامر المسحال إن الوفد سيركز على تذليل العقبات, خاصة في المواضيع التي لم يتم التوافق عليها في لقاءات سابقة.
 
ويضم الوفد عبد الله الإفرنجي عضو اللجنة المركزية لحركة فتح ومروان عبد الحميد عضو المجلس الثوري للحركة ومستشار الرئيس الفلسطيني.
 
كما زار عضوان من الكونغرس الأميركي قطاع غزة اليوم للاطلاع على الأوضاع هناك بعد الحرب الإسرائيلية الأخيرة.
 
وتفقد كل من النائب الديمقراطي ستيفن لنش والنائب الجمهوري بوب أنجلس كلا من المدرسة الأميركية وعزبة عبد ربه، ومرافق تابعة للأمم المتحدة, كانت تعرضت لتدمير كبير أثناء الحرب.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة