سلفاكير سيوقع اتفاق السلام الأربعاء   
الثلاثاء 11/11/1436 هـ - الموافق 25/8/2015 م (آخر تحديث) الساعة 16:26 (مكة المكرمة)، 13:26 (غرينتش)

أعلن متحدث باسم رئيس جنوب السودان سلفاكير ميارديت أن الأخير سيوقع الأربعاء على اتفاق السلام بعد طلب جوبا في وقت سابق مهلة لدراسته عقب توقيع زعيم المتمردين رياك مشار عليه.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن المتحدث أتيني ويك أتيني قوله إن ميارديت سيوقع على الاتفاق في جوبا غدا خلال قمة سيحضرها رؤساء كينيا وأوغندا والسودان ورئيس وزراء إثيوبيا.

وكان مشار النائب السابق لسلفاكير وقع الاتفاق الاثنين الماضي بأديس أبابا ضمن المهلة المحددة لذلك، كما وقعه باقان أموم باسم المجموعة المعروفة باسم المعتقلين السابقين.

لكن حكومة جوبا طلبت مهلة 15 يوما للتوقيع على الاتفاقية لإجراء مزيد من المشاورات بعد رفضها في وقت سابق مسودته التي قدمتها الهيئة الحكومة للتنمية لدول شرق أفريقيا (إيغاد) الوسيط في النزاع.

وقال المتحدث باسم رئيس جنوب السودان اليوم إن حكومته غير راضية عن الدعوات لنزع السلاح في العاصمة جوبا وتسليم سلطات أكبر إلى المتمردين في ولاية أعالي النيل الغنية بالنفط.

وكانت قادة إيغاد أعلنوا في السابق أنهم نجحوا في إقناع الطرفين بتقاسم السلطة التنفيذية (53% للحكومة و33% للمعارضة و7% للأحزاب السياسية و7% للقادة المفرج عنهم) وأن تكون السلطة الرئاسية بصلاحيات متوازنة بين الرئيس ونائبه.

وتشهد دولة جنوب السودان، التي انفصلت عن السودان باستفتاء على تقرير المصير عام 2011، مواجهات دموية بين القوات الحكومية ومسلحين مناوئين لها تابعين لمشار منذ ديسمبر/كانون الأول 2013 بعد اتهام الرئيس سلفاكير لمشار بمحاولة تنفيذ انقلاب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة