قتلى من الشرطة وحشد العشائر بهجوم غرب العراق   
السبت 1437/12/16 هـ - الموافق 17/9/2016 م (آخر تحديث) الساعة 17:04 (مكة المكرمة)، 14:04 (غرينتش)
أفادت مصادر أمنية عراقية بأن عشرة من القوات العراقية والحشد العشائري قتلوا في تفجير انتحاري في محافظة الأنبار (غرب العراق)، التي تشهد مواجهات مع عناصر تنظيم الدولة الإسلامية.
 
وأوضحت تلك المصادر أن الهجوم -الذي تم بحزام ناسف- استهدف قوات الأمن العراقية والحشد العشائري في محيط قاعدة سعد الجوية شمال غرب الرطبة (غربي الأنبار).
 
وفي وقت سابق قتل سبعة من عناصر الشرطة ومليشيا الحشد العشائري وأربعة من تنظيم الدولة  في اشتباكات بين الطرفين في منطقة البوذياب شمال الرمادي مركز محافظة الأنبار.

وأضافت المصادر أن القوات الأمنية العراقية تحشد قواتها شمال الرمادي تمهيدا لهجوم واسع على مناطق البوذياب والبوعلي الجاسم والبوعساف والطرابشة في جزيرة الرمادي التي تخضع لسيطرة تنظيم الدولة.

وذكرت المصادر أن طائرات التحالف الدولي وأخرى تابعة للقوات الجوية العراقية قصفت ثكنات ومواقع تابعة لتنظيم الدولة في جزيرة الرمادي.

وكان قائد عمليات الجزيرة في الجيش العراقي بالأنبار اللواء الركن قاسم المحمدي أعلن أمس الجمعة مقتل 12 من عناصر تنظيم الدولة في ضربتين جويتين شنتهما مقاتلات التحالف الدولي في جزيرتي هيت والبغدادي (غرب الرمادي)، في عمليات استباقية لبدء عملية استعادة الجزيرتين من تنظيم الدولة.

وشهدت الرمادي قبل يومين مقتل سبعة من أفراد حماية الطرق الخارجية، بينما أصيب سبعة آخرون في هجوم لتنظيم الدولة وقع عند "الكيلو 140" غرب الرمادي استهدف ثكنة عسكرية.

وواجهت القوات العراقية في الأيام القليلة الماضية سلسلة هجمات نفذها مسلحون من تنظيم الدولة على مواقع أمنية وعسكرية غربي الأنبار، خاصة في محيط بلدتي الرهبة وهيت.

ولا يزال التنظيم يسيطر على مناطق بالمحافظة، بينها جزيرتا هيت والبغدادي، بعدما فقد في وقت سابق هذا العام مدينتي الرمادي والفلوجة

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة