خلافات خليجية على التجارة الحرة مع أميركا   
الاثنين 1425/10/9 هـ - الموافق 22/11/2004 م (آخر تحديث) الساعة 22:51 (مكة المكرمة)، 19:51 (غرينتش)

كشفت مصادر مطلعة لصحيفة الخليج الإماراتية وجود خلافات بين بعض دول مجلس التعاون الخليجي بشأن اتفاقيات منطقة التجارة الحرة التي وقعتها أو تعتزم توقيعها مع الولايات المتحدة، مشيرة إلى أن الخلافات برزت على السطح خلال اجتماع الوزراء الخليجيين في إطار لجنة التعاون المالي والاقتصادي.

وقالت المصادر للصحيفة إن السعودية اعتبرت خلال الاجتماع أن اتفاقية منطقة التجارة الحرة التي تم توقيعها بين البحرين والولايات المتحدة والاتفاقيات المشابهة التي يجري بحثها من قبل دول أخرى مع واشنطن، مخالفة للاتفاقية الاقتصادية الموحدة بين دول المجلس، كما أنها مخالفة للاتحاد الجمركي لدول مجلس التعاون والقرارات التي سبق اتخاذها في إطار لجنة التعاون المالي والاقتصادي.

وكشف محضر اجتماع لجنة التعاون المالي والاقتصادي الذي عقد أخيرا بجدة أن السعودية طلبت أن تحتفظ بحقها في المحافظة على مصالحها، بما في ذلك إعادة تطبيق منطقة التجارة الحرة بينها وبين بقية أعضاء مجلس التعاون.

ولفتت المصادر إلى أن اللجنة اتفقت على عقد اجتماع مشترك بين المجلس الوزاري لمجلس التعاون ولجنة التعاون المالي والاقتصادي لمناقشة موضوع منطقة التجارة الحرة بين دول الخليج وأميركا، في الوقت الذي كلفت فيه الأمانة العامة لمجلس التعاون بتوضيح التأثيرات القانونية والفنية والعملية لهذا الموضوع على خطوات التكامل الاقتصادي بدول المجلس، مشيرة إلى أن الأمر قد يرفع لقمة قادة التعاون المقررة في البحرين الشهر المقبل.

وعلمت الصحيفة أن الأمانة العامة لدول مجلس التعاون أبلغت في اجتماع سابق لجنة التعاون المالي رفض الولايات المتحدة الدخول في مفاوضات للتوصل لاتفاقية تجارة حرة مع دول المجلس كمجموعة، بدعوى أن مبادرة الرئيس الأميركي جورج بوش المتعلقة بهذا الشأن تقوم على مراحل الاستعداد المختلفة لكل دولة على حدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة