المغامر الأميركي فويست يتقدم في رحلته حول العالم   
السبت 11/4/1423 هـ - الموافق 22/6/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ستيف فوسيت يلوح بيده مع انطلاق رحلته الحالية
عبر رجل الأعمال والمغامر الأميركي ستيف فوسيت بمنطاده خط الوقت الدولي فوق جنوب المحيط الهادي اليوم السبت، في سادس محاولة يقوم بها للدوران حول العالم منذ شهر فبراير/شباط 1995، على أمل أن يصبح أول شخص يطير حول العالم منفردا بالمنطاد.

وقالت متحدثة من فريق مركز مراقبة المهمة بجامعة واشنطن في مدينة سانت لويس بولاية ميسوري الأميركية إن ستيف عبر خط الزمن الدولي باتجاه الشمال.

وعبر فوسيت خط الزمن على ارتفاع نحو 7500 متر وبسرعة تراوحت بين 110 و130 كلم في الساعة، مما يجعلها أسرع رحلة طيران له قطع خلالها ما يزيد عن تسعة آلاف كيلومتر في المحيط الهادي من أستراليا إلى الصين.

وقالت المتحدثة إن مركز المراقبة لم يتلق أي أنباء من فوسيت منذ أن عبر خط الزمن الدولي، ولكنها قالت إن عبوره للمحيط الهادي أثناء الليل بعد مغادرته نيوزيلندا كان "سلسا".

وأقلع فوسيت بمنطاده في أحدث محاولة له من بلدة قرب بيرث في ولاية أستراليا الغربية يوم الأربعاء، وقدر مركز المراقبة أنه إذا سارت الأمور بدون مشاكل فإن فوسيت سيطير فوق جبال الإنديز ثم فوق المحيطين الأطلسي والهندي ويعود إلى أستراليا خلال 11 يوما أخرى، مغطيا مسافة تتراوح بين 27 و29 ألف كيلومتر.

وفي خامس محاولة للطيران حول العالم قبل عام، اضطر فوسيت (58 عاما) للهبوط في جنوب البرازيل بعد 13 يوما من بدء رحلته بسبب عواصف رعدية فوق جنوب المحيط الهادي. ورغم فشل المحاولة فقد تمكن فوسيت من تحطيم الرقم القياسي في مدة التحليق المنفرد بالمنطاد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة