مجموعة مسلحة تنهي هدنة مع الحكومة بنيجيريا   
الأربعاء 1428/6/19 هـ - الموافق 4/7/2007 م (آخر تحديث) الساعة 13:49 (مكة المكرمة)، 10:49 (غرينتش)
حوالي 200 أجنبي اختطفوا العام الماضي بدلتا النيجر (الفرنسية-أرشيف)

أعلنت مجموعة مسلحة بنيجيريا إنهاء هدنة أعلنتها لمدة شهر مع الحكومة.
وأكد متحدث باسم حركة تحرير دلتا النيجر أن الحركة أوقفت الهدنة لأن الجيش لم يلتزم بها.
 
وفي المقابل نقلت تقارير صحفية عن المتحدث جومو غبومو قوله إن الحركة "مستعدة للتفاوض المباشر مع الحكومة متى شاءت ذلك". وأوضح أن الحركة ترغب في "الحوار مع الحكومة من خلال حكم محايد بهدف التوصل إلى حل يمكن شعب دلتا النيجر من موارده".
 
وأعلنت حركة تحرير دلتا النيجر -التي تبنت العديد من عمليات الخطف- في وقت سابق أنها ستعلق مدة شهر هجماتها على المنشآت النفطية في دلتا النيجر لتمنح الحكومة الفدرالية مهلة للتفكير في "إجراءات إيجابية وواقعية لإحلال سلام عادل" في المنطقة.
 
ومنذ مطلع العام الماضي خطف ما بين 180 و200 من الأجانب بدلتا النيجر, وتعرضت أيضا منشآت النفط للهجوم مما أدى إلى تعطيل خمس صناعة النفط النيجيرية.
 
وشهدت دلتا النيجر العديد من أعمال التخريب والخطف من قبل الحركة الانفصالية التي تسعى إلى الحصول على نصيب أكبر من عائدات النفط لأهالي المنطقة، ومن قبل عصابات مسلحة أخرى.
 
وقد خسرت نيجيريا التي تعد سادس مصدر للنفط في العالم بسبب هذه الاضطرابات وعمليات التخريب ربع إنتاجها اليومي، أي ما تقدر قيمته 4.4 مليارات دولار.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة