بمناسبة العيد.. التراث الإماراتي في استقبال السائحين   
الاثنين 1435/12/12 هـ - الموافق 6/10/2014 م (آخر تحديث) الساعة 22:28 (مكة المكرمة)، 19:28 (غرينتش)

احتفل آلاف السائحين الأوروبيين والآسيويين من غير المسلمين بعيد الأضحى في دولة الإمارات العربية المتحدة تزامنا مع احتفالات المواطنين والمقيمين العرب.

وحرص العديد من السائحين الأوروبيين على التقاط الصور للمسلمين أثناء أداء صلاة العيد في الساحات المحيطة بالمساجد، احتفالا بهذه المناسبة الدينية الكبرى.

وقامت مراكز التراث في الإمارات بتقديم العصائر الشعبية والمأكولات الخاصة بالعيد للسائحين الأجانب في مراكز التسوق والمتنزهات.

ونظم مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث العديد من الفعاليات الثقافية التراثية في مراكز التسوق، تم خلالها توزيع الحلوى والقهوة على الكبار و"العيدية" على الصغار، وأدت فرق محلية رقصات تراثية بمشاركة السائحين والآسيويين المقيمين بالإمارات.

الترحيب بالنزلاء
وحرصت الفنادق الكبرى على تعريف السائحين بالعيد وفعالياته، وقدم فندق جلوريا في دبي دمى على شكل خراف للنزلاء ابتهاجا بحلول عيد الأضحى المبارك.

وقال مدير عام الفندق فريدي فريد إن الفندق يستقبل عدداً كبيراً من النزلاء من مختلف دول العالم، بينهم سائحون من روسيا ودول أوروبية إلى جانب أبناء دول الخليج، مشيرا إلى أن أنسب ترحيب بهذا العدد الكبير من النزلاء تمثل في توزيع دمية الخروف على كل أسرة تصل الفندق.

وفي دبي أيضا، نظم منتجع المها الصحراوي رحلات وعروضا للإبل في الصحراء للسائحين من مختلف الجنسيات، وقدم لهم المشروبات العربية، وأتاح لهم الصيد بالصقور وممارسة رياضة الفروسية لتعريفهم بالعادات العربية الأصيلة.

ونظم فندق مريديان العقة بإمارة الفجيرة حفلات للأطفال من أبناء الجنسيات الأوروبية والآسيوية.

وعبرت السائحة البريطانية روزماري بين عن سعادتها بمشاركة المسلمين عيدهم في الإمارات، مشيرة إلى أنها تعرفت على قصة الأضحية التي تأثرت بها بشدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة