هل تستحق حرب العراق كل ذلك العناء؟   
الاثنين 6/5/1434 هـ - الموافق 18/3/2013 م (آخر تحديث) الساعة 10:51 (مكة المكرمة)، 7:51 (غرينتش)
الحرب التي قادتها أميركا في العراق كبدتها خسائر فادحة في الأرواح والأموال (وكالة الأنباء الأوروبية)

يصادف الأسبوع الحالي ذكرى مرور عشر سنوات على الغزو الأميركي للعراق، فهل كانت الحرب في هذا البلد العربي تحت أي ذرائع تستحق كل ذلك العناء؟

هي حرب طال أمدها وزادت كلفتها بأكثر ما كان يتوقعه الشعب الأميركي استناداً إلى ما صرح به القادة العسكريون والسياسيون. إنها حرب -كما وصفتها صحيفة لوس أنجلوس تايمز- أثارت لدى الجمهور كثيرا من التساؤلات والنبش في الذات.

من الواضح إذن، كما تقول الصحيفة الأميركية، أن عقدا من الحرب أسفر عن تغير في التوجهات. ففي استطلاع للرأي في ختام مؤتمر سياسي محافظ في الولايات المتحدة هذا الأسبوع، سُئل نشطاء محافظون عن الدور الأميركي في العالم وجاءت النتيجة واضحة.

فقد أجاب 34% من المستطلعة آراؤهم أن على الولايات المتحدة الاضطلاع بدور يتجلى فيه قوتها، في حين شدد 50% على ضرورة أن يتراجع دورها وتترك المهمة لحلفائها للتصدي لبؤر التوتر.

وسيتطلب الأمر سنوات أخرى لحصر التكلفة الكلية التي تكبدتها الولايات المتحدة من حرب العراق وذلك لسبب واحد وهو أن آلاف المقاتلين الذين خاضوا تلك الحرب سيحتاجون لوقت أطول للعلاج وللحصول على تعويضات عما لحق بهم من عجز نتيجة ذلك الصراع.

ولعل أبلغ إشارة إلى كلفة تلك الحرب ما ورد في تقرير حديث أعده باحثون من جامعة براون تضمن حصيلة للخسائر المادية والبشرية.

ومن بين تلك الحصيلة أن أكثر من 70% -أي نحو 134 ألفاً- ممن فقدوا أرواحهم كنتيجة مباشرة للعنف المصاحب للحرب في العراق كانوا من المدنيين، وهو رقم لا يشمل الوفيات غير المباشرة الناجمة عن الأمراض والإصابات بسبب تدني الظروف المعيشية جراء الصراع.

وفي الجانب المالي، ستكلف هذه الحرب دافعي الضرائب الأميركيين في نهاية المطاف 2.2 تريليون دولار على أقل تقدير، من بينها تكاليف رعاية المحاربين الذين أُصيبوا في ساحات القتال.

أما إجمالي عدد الجنود الأميركيين الذين لقوا مصرعهم في العراق فقد بلغ 4488، إلى جانب ما لا يقل عن 3400 من المقاولين الأميركيين.

ويكشف التقرير أن مبلغ 60 مليار دولار التي أُنفقت على إعادة إعمار العراق لم تُصرف على إعادة تشييد البنية التحتية كالطرق والرعاية الصحية وشبكات الصرف الصحي، بل ذهبت أساسا إلى الجيش والشرطة.

فهل كانت الحرب تستحق كل ذلك العناء وكل تلك الخسائر البشرية والمادية حقاً؟

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة