مقتل ثمانية من طالبان وإصابة طائرتين بريطانيتين   
الاثنين 1426/9/15 هـ - الموافق 17/10/2005 م (آخر تحديث) الساعة 0:08 (مكة المكرمة)، 21:08 (غرينتش)

القوات الأفغانية تحاول فرض سيطرتها على أفغانستان (الفرنسية-أرشيف)
قالت القوات الأفغانية إنها قتلت ثمانية من مقاتلي طالبان، في معركة وقعت بين الطرفين في إقليم سبين بولداك جنوب أفغانستان.

ونقلت وكالة أسوشيتد برس للأنباء عن ناطق باسم وزارة الدفاع الأفغانية أن الاشتباك وقع الخميس الماضي في المنطقة الواقعة على الحدود الأفغانية- الباكستانية وأسفر أيضا عن اعتقال أحد المقاتلين بعد ساعات من الاشتباك.

من ناحية ثانية شن مقاتلون من حركة طالبان هجوما بالقذائف على مطار قندهار جنوب أفغانستان أسفر عن إصابة طائرتين بريطانيتين.

وقال متحدث باسم القوات الدولية التي تقودها الولايات المتحدة الأميركية اليوم إن الطائرتين البريطانيتين أصيبتا بأضرار خفيفة لن تؤخر طويلا عودتهما للتحليق، في حين لم تسجل أي إصابات في صفوف العاملين بالمطار.

وأشار نفس المصدر إلى أن الهجوم الذي وقع يوم الجمعة الماضي يعد أول عملية تستهدف مطار قندهار منذ الغزو الأميركي لأفغانستان والإطاحة بنظام طالبان عام 2001.

ويعتبر ذلك الهجوم أحدث عملية في هجمات متكررة وقعت خلال الأسابيع الماضية في قندهار والمناطق المجاورة التي كانت أحد المعاقل الرئيسية لمقاتلي طالبان.

وأسفرت تلك العمليات عن مقتل أكثر من 24 جنديا أفغانيا وجنديين أميركيين وخمسة من عمال الإغاثة المحليين.

وقد أطلقت القوات الأفغانية والقوات الدولية أمس السبت عملية تمشيط واسعة في المخابئ المفترضة لمقاتلي طالبان.

مظاهرة
في سياق آخر تظاهر اليوم الآلاف في خوست شرق أفغانستان احتجاجا على اغتيال الزعيم الإسلامي المؤيد للحكومة ملا أحمد خان الجمعة خلال انفجار وقع في منصة إلقاء الخطب في المسجد الذي يصلي فيه.

وطالب المتظاهرون الذين تقدمهم طلبة الجامعة وجابوا شوارع المدينة بحماية العلماء واعتقال المسؤولين عن قتل خان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة