قمة ألمانية روسية لتهدئة التوترات بعد أزمة جورجيا   
الخميس 1429/10/2 هـ - الموافق 2/10/2008 م (آخر تحديث) الساعة 0:32 (مكة المكرمة)، 21:32 (غرينتش)
ميركل ستبحث مع الروس أزمة جورجيا والتعاون الاقتصادي (رويترز-أرشيف)
تتوجه المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل الخميس إلى سانت بطرسبورغ لعقد لقاء سنوي مع الحكومة الروسية، في مسعى لتهدئة التوترات بين البلدين بعد الأزمة الجورجية.
 
وأكد مسؤولون ألمان أن المباحثات الألمانية الروسية ستتناول أيضا مكافحة الجريمة المنظمة والإرهاب  الدولي والأزمة المالية الدولية.
 
وقال مسؤول ألماني كبير إن ملف إيران سيكون أيضا على أجندة البحث، إضافة إلى التعاون الاقتصادي الذي يكتسي أهمية خاصة في العلاقات بين البلدين.
 
وسيقتصر لقاء هذه السنة على يوم واحد، ويشارك فيه عدد أقل من الوزراء، في مؤشر -بحسب دبلوماسيين- على فتور العلاقات.
 
وانتقدت ميركل بشدة التدخل العسكري الروسي في جورجيا ودافعت عن وحدة أراضيها، لكنها في الوقت ذاته نأت بنفسها عن الصقور الأوروبيين -دول  البلطيق وبولندا وبريطانيا- معتبرة أنه لا يمكن "قطع الحوار" مع روسيا ورئيسها الجديد ديمتري ميدفيديف.
 
وبسبب التوتر مع الغرب، علقت روسيا الأسبوع الماضي مشاركتها في لقاء مع الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي وألمانيا حول البرنامج النووي الإيراني.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة