استقالة وزيرين تركيين موالييْن للأكراد   
الثلاثاء 8/12/1436 هـ - الموافق 22/9/2015 م (آخر تحديث) الساعة 21:19 (مكة المكرمة)، 18:19 (غرينتش)

قدم وزيران تركيان ينتميان إلى حزب الشعوب الديمقراطي الموالي للأكراد الثلاثاء استقالتيهما من الحكومة المؤقتة، التي يقودها رئيس الوزراء أحمد داود أوغلو، في مؤشر على تزايد التوتر مع حزب العدالة والتنمية الحاكم، قبيل الانتخابات المقررة في نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل.

وقدمّ كل من وزير شؤون الاتحاد الأوروبي علي حيدر كونجا، ووزير التنمية مسلم دوغان استقالتيهما من الحكومة الانتقالية، بينما أكد بيان صادر عن رئاسة الوزراء، اليوم الثلاثاء، أن داود أوغلو وافق على طلبي الاستقالة خلال اجتماع لمجلس الوزراء.

وأوضح داود أوغلو أن قرار الوزيرين بالمشاركة في تشكيلة الحكومة الانتخابية المؤقتة، والاستقالة منها، جاء بمحض إرادتهما، مؤكدا تعيين وزيرين للمناصب الشاغرة بأقرب وقت.

واتهم كونجا السلطات التركية بتشجيع "منطق الحرب" في تصديها للأكراد، وقال في تصريحات للصحفيين إن "حزب العدالة والتنمية يمارس منطقا حربيا وانقلابيا".

وأضاف "أن هذا المنطق الحربي يجعلنا نأسف على زمن الأحكام العرفية في التسعينيات" مشيرا إلى السنوات التي كانت فيها المواجهات بين قوات الأمن التركية ومتمردي حزب العمال الكردستاني في ذروتها.

وتأتي استقالة الوزيرين، في وقت تدور فيه معارك دامية، منذ شهرين، بين قوات الأمن وحزب العمال جنوبي شرق البلاد ذي الغالبية الكردية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة