بونتي تدعو لمحاكمة صدام حسين خارج العراق   
الاثنين 1425/8/20 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 7:49 (مكة المكرمة)، 4:49 (غرينتش)

صدام حسين شكك في شرعية المحكمة العراقية التي مثل أمامها (الفرنسية-أرشيف)
أكدت المدعية العامة لمحكمة الجزاء الدولية ضرورة أن يحاكم الرئيس العراقي السابق صدام حسين خارج العراق من أجل معرفة الحقيقة الكاملة ولتحقيق العدالة.

وقالت كارلا ديل بونتي إنه إذا أراد المجتمع الدولي محاكمة عادلة ومعرفة الحقيقة كاملة وإذا كان مطلوبا أن يخضع صدام حسين لمحاكمة عادلة "فيمكن العثور على الحل خارج العراق" مشددة خلال مؤتمر للمحامين على استحالة إجراء محاكمة عادلة لصدام حسين في العراق.

وقارنت المدعية العامة لمحكمة الجزاء الدولية ليوغسلافيا السابقة بين صدام حسين والرئيس اليوغسلافي السابق سلوبودان ميلوسوفيتش الذي يحاكم حاليا أمام المحكمة الدولية، مؤكدة أن من غير الممكن محاكمة ميلوسوفيتش في بلغراد.

واستطردت تقول "لم يكن أي من الشهود الهامين سيوافقون على الشهادة ضده في بلغراد.. وفي هذا الإطار يمكن أن يكون هناك العديد من التهديدات هناك.. ونفس الشيء ينطبق على صدام حسين في بغداد". غير أن بونتي أوضحت أنها تتحدث بصفتها الشخصية.

يذكر أن صدام حسين المحتجز حاليا في مكان سري تحت حراسة أميركية كان قد مثل في الأول من يوليو/ تموز الماضي أمام محكمة عراقية، حيث وجهت إليه تهم ارتكاب جرائم ضد الإنسانية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة