مقتل جنود بهجوم للقاعدة ومعارك عنيفة بعزان اليمنية   
الأربعاء 1435/7/16 هـ - الموافق 14/5/2014 م (آخر تحديث) الساعة 13:46 (مكة المكرمة)، 10:46 (غرينتش)

أكد مراسل الجزيرة بـاليمن مقتل ثلاثة ضباط وسبعة جنود صباح اليوم في هجوم لتنظيم القاعدة على منطقة عزان بمحافظة شبوة جنوب البلاد، بينما نفت وزارة الدفاع اليمنية مقتل مستشار للوزير في المعارك المتواصلة والتي استخدم فيها الجيش طائرات حربية ومدفعية ثقيلة.

وذكر مدير مكتب الجزيرة سعيد ثابت أن الجيش نجح في صد الهجوم الذي خلف أيضا مقتل وجرح نحو عشرين من عناصر القاعدة، موضحا أن الهجوم على عزان كان الهدف منه صرف نظر الجيش النظامي عن الحوطة التي يستعد لاقتحامها.

وأفاد ثابت بأن الخدمة الإخبارية الخاصة لوزارة الدفاع اليمنية حذرت قناة الجزيرة ومراسليها من نشر أخبار الاشتباكات بعزان، وشدد على أن طاقم القناة يؤدي مهامه الإعلامية بمهنية، محملا السلطات مسؤولية سلامة صحفيي القناة.

وأشار مراسل الجزيرة حمدي البكاري إلى أن اشتباكات عنيفة تدور بمنطقة عزان، موضحا أن الجيش اليمني يريد أن يمشط المنطقة بشكل كامل قبل الانتقال إلى الحوطة التي توصف بأنها آخر معاقل القاعدة بمحافظة شبوة.

ونقل مراسل الجزيرة نت سمير حسن من شبوة عن شهود عيان قولهم إن مسلحي تنظيم القاعدة سيطروا على مركز شرطة عزان، ورفعوا عليه شعار أنصار الشريعة، أحد فروع التنظيم.

وقال أحد سكان بلدة عزان -ويدعى صالح حسين- إن الاشتباكات شملت كلا من عزان وجول الريدة، مؤكدا في اتصال هاتفي مع الجزيرة نت أنه رأى عربات تمر في الشارع الرئيسي بعزان وعلى متنها مسلحون يرفعون أعلام القاعدة وهم يكبرون، بعد ساعة من اقتحامهم مقر شرطة عزان.

وأضاف حسين أن قسم الشرطة الذي سيطرت عليه القاعدة كان خاليا من عناصر الأمن، مبينا أن المدخل الجنوبي لمدينة عزان أصبح بالكامل تحت سيطرة مسلحي التنظيم.

video

رعب الأهالي
وتحدث المواطن نفسه عن حالة رعب في المدينة، وقال إن عددا من السكان بدؤوا يخلون منازلهم ويغادرون إلى مناطق آمنة خوفاً من اتساع دائرة الاشتباكات.

وكان تنظيم "أنصار الشريعة" -المتحالف مع تنظيم القاعدة- أعلن عزان إمارة إسلامية عام 2011، لكن الجيش أعلن تحريرها.

ويستعد الجيش اليمني لاقتحام منطقة الحوطة بمحافظة شبوة، بالتزامن مع مقتل خمسة أشخاص بغارة جديدة شنها الجيش ضد قافلة تنقل أسلحة وذخائر في المحافظة نفسها الثلاثاء.

وقال مسؤول في الإدارة المحلية إن القافلة -التي كانت تضم ثلاث شاحنات- "تابعة للقاعدة" استهدفها الطيران ببلدة بيحان على الطريق الذي يربط بين شبوة ومأرب.

وأضاف أن "الحمولة احترقت" وقتل خمسة عناصر من القاعدة، ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن شهود قولهم إنهم رأوا الشاحنات وهي تنفجر.

وذكرت رويترز أن مصدرا عسكريا يمنيا أوضح بأن قوات الجيش "تتبعت عناصر القاعدة التي كانت في طريقها لنقل أسلحة من محافظة شبوة إلى مأرب، وقصفت طائرة مقاتلة القافلة وقتلت خمسة أشخاص".

يشار إلى أن الجيش اليمني بدأ يوم 29 أبريل/نيسان الماضي عملية عسكرية تستهدف معاقل تنظيم القاعدة في محافظتي أبين وشبوة الجنوبيتين، بعد تصاعد الهجمات التي يشنها المسلحون على قوات الأمن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة