إسرائيل تعيد ضخ عائدات مجمدة للفلسطينيين   
الاثنين 1434/5/13 هـ - الموافق 25/3/2013 م (آخر تحديث) الساعة 17:20 (مكة المكرمة)، 14:20 (غرينتش)
إسرائيل تجبي شهريا ما يقارب مائة مليون دولار لحساب السلطة الفلسطينية (رويترز-أرشيف)


أعلنت الحكومة الإسرائيلية اليوم الاثنين أنها ستستأنف فورا تحويل عائدات الضرائب التي تجبيها للسلطة الفلسطينية بعدما كانت علقتها نهاية العام الماضي بعد رفع مستوى التمثيل الفلسطيني بالأمم المتحدة.

وقال بيان صادر عن مكتب رئيس وزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إن القرار اتخذه وزراء الحكومة الأمنية المصغرة, مضيفا أن وزير المالية يائير لابيد كلف مسؤولي وزارته بتحويل العائدات الضريبية المجمدة إلى السلطة الفلسطينية.

ووفقا لمتحدث باسم نتنياهو, فإن قرار استئناف تحويل أموال الضرائب للسلطة يسري فورا.

وكانت تل أبيب قررت في ديسمبر/كانون الأول الماضي تجميد تلك العائدات المتأتية من تصدير سلع فلسطينية أو توريد سلع أخرى عبر منافذ تتحكم فيها سلطات الاحتلال الإسرائيلي عقب منح فلسطين صفة مراقب غير عضو بالأمم المتحدة في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

وفي يناير/كانون الثاني الماضي, قالت الحكومة الإسرائيلية إنها ستفرج عن مائة مليون دولار من العائدات الضريبية المجمدة في ظل الأزمة المالية الحادة التي تمر بها السلطة الفلسطينية.

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية اليوم الاثنين أن 380 مليون شيكل (حوالي 104 ملايين دولار) سيتم تحويلها إلى حسابات السلطة الفلسطينية بمقتضى قرار رفع التجميد.

ويأتي القرار بعيد تسوية بين تركيا وإسرائيل شملت وعدا إسرائيليا بتخفيف القيود عن الفلسطينيين, بما في ذلك تخفيف الحصار عن قطاع غزة, وفق الحكومة التركية.

كما يأتي عقب زيارة الرئيس الأميركي باراك أوباما الذي قررت إدارته بدورها الإفراج عن مساعدة سابقة مقررة للسلطة الفلسطينية بقيمة خمسمائة مليون دولار.

يُشار إلى أن السلطة الفلسطينية تعتمد بشكل كبير على أموال الضرائب والمساعدات الخارجية.

واشتكى مسؤولون فلسطينيون، بمناسبة الاحتجاجات والإضرابات التي شهدتها الضفة الغربية المحتلة الشهور القليلة الماضية، من أنها لم تحصل إلا على جزء بسيط من مساعدات مالية وعدت بها سابقا دول عربية وغير عربية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة