النزيف وارتفاع ضغط الدم أهم أسباب الوفاة أثناء الحمل   
الثلاثاء 1427/2/28 هـ - الموافق 28/3/2006 م (آخر تحديث) الساعة 7:31 (مكة المكرمة)، 4:31 (غرينتش)
ذكرت دراسة نشرت اليوم أن النزيف وارتفاع ضغط الدم هما أهم أسباب وفاة الأمهات أثناء الحمل والولادة في الدول الفقيرة في آسيا وأفريقيا وأميركا اللاتينية.
 
وتشير تقديرات منظمة الصحة العالمية إلى أن حوالي ثمانية ملايين امرأة تعاني سنويا مضاعفات مرتبطة بالحمل، وأن أكثر من نصف مليون منهم .
 
وقال الباحث في إدارة صحة التكاثر والأبحاث بمنظمة الصحة أيه متين غلامزوجلو "أوضح تحليلنا للأسباب المشتركة للوفاة أن النزيف هو السبب الرئيسي لوفيات الأمهات في أفريقيا وآسيا".
 
وأضاف في تقرير نشرته مجلة لانسيت الطبية في موقعها على الإنترنت "أن ارتفاع ضغط الدم يمثل أعلى سبب للوفاة في أميركا اللاتينية والكاريبي".
 
وكان فيروس (إتش أي في) المسبب لمرض نقص المناعة المكتسب (الإيدز) سببا في 6% من وفيات الحوامل في أفريقيا، بينما تسبب فقر الدم ومشاكل الولادة في 10% من الوفيات في آسيا.
 
وكانت الوفيات لأسباب تتعلق بالإجهاض هي الأعلى في أميركا اللاتينية والكاريبي.
 
وقال غلامزوجلو إن الوفيات لأسباب تتعلق بالإجهاض يمكن أن تتجاوز نسبة 30% في أجزاء من أميركا اللاتينية وشرق أوروبا، مشيرا إلى أن التباين الإقليمي في الوفيات المتعلقة بالإجهاض "هو دعوة إلى الاهتمام بشكل أكبر لتوفير الخدمات للنساء اللائي لا يردن الإنجاب".
 
وأهم أسباب وفيات النساء أثناء الولادة في البلدان المتقدمة هي مضاعفات تتعلق بالجراحة القيصرية والتخدير.
 
وقال غلامزوجلو إنه وفريقه درسوا بيانات أكثر من 35 ألف حالات وفاة لأمهات والهدف من الدراسة تحديد أسباب وفاة الأمهات أثناء الحمل والولادة والإجراءات اللازمة للوقاية.
 
واكتشفوا أنه في أفريقيا وآسيا تحدث 30% من الوفيات بسبب النزيف وهو ما يمكن الوقاية منه إذا تم التشخيص بشكل سليم.
 
وقال الباحثون إنه يتعين أن تتاح كبريتات الماغنسيوم في جميع أنحاء العالم خاصة في أميركا اللاتينية والكاريبي للنساء اللاتي يعانين ارتفاع ضغط الدم والتشنجات.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة