كاروانا يفوز بانتخابات جبل طارق للمرة الثالثة   
الجمعة 1424/10/4 هـ - الموافق 28/11/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بيتر كاروانا

جدد الناخبون في جبل طارق انتخاب زعيم الحزب الديمقراطي الاشتراكي بيتر كاروانا رئيسا لحكومة المستعمرة للمرة الثالثة بعد أن كسب تأييد الناخبين لرفضه القوي لمحاولة إسبانيا استعادة السيادة على هذه المستعمرة البريطانية.

وقال رئيس لجنة الانتخابات دينيس ريس إن كاروانا حصل على 51% من الأصوات مقابل 39% لمنافسه الرئيسي زعيم حزب العمل الاشتراكي جون بوسانو بعد اكتمال عمليات الفرز في مراكز الاقتراع.

وقال كاروانا في خطاب النصر إن الناخبين أقروا بسجله في الشؤون الدولية وتعهد بالتركيز على القضايا المحلية في المرحلة القادمة.

وهذه هي المرة الثالثة التي يخوض فيها كاروانا (47 عاما) الانتخابات بمستعمرة جبل طارق بعد أن كان قد فاز على بوسانو وخلفه عام 1996.

ويأتي إجراء هذه الانتخابات بعد عام من تنظيم كاروانا استفتاء مفاجئا رفض فيه الناخبون مفاوضات بريطانية إسبانية لاقتسام السلطة في الإقليم الواقع عند أقصى الطرف الجنوبي لإسبانيا. ولم يكن الاستفتاء ملزما لكن 99% من المشاركين صوتوا بلا وهو ما عطل محادثات اقتسام السيادة.

يشار إلى أن بريطانيا وإسبانيا استأنفتا مفاوضات العام 2001 من أجل التوصل إلى اتفاق بشأن جبل طارق الذي أصبح مستعمرة بريطانية عام 1713 بموجب معاهدة أوتريخت التي تخلت إسبانيا بموجبها "إلى الأبد" عن سيادتها على هذه المنطقة لحساب التاج البريطاني.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة