أعمال شغب في مركز لاحتجاز المهاجرين بأستراليا   
السبت 1422/3/11 هـ - الموافق 2/6/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

النار تشتعل في بعض المباني التي تؤوي مهاجرين غير شرعيين (أرشيف)

أسفرت أعمال شغب قام بها نحو 200 مهاجر غير شرعي في ساعة متأخرة من الليلة الماضية في أحد مراكز الاحتجاز النائية غرب أستراليا عن جرح أربعة أشخاص من المحتجزين.

وأطلقت الشرطة الأسترالية قنابل الغاز المسيل للدموع لإخماد الاحتجاجات التي اندلعت في مركز كورتن القريب من مدينة ديربي في شمال غرب أستراليا.

وقالت متحدثة باسم إدارة الهجرة الأسترالية اليوم إن إعمال الشغب أدت إلى اشتعال حرائق وتحطيم جميع نوافذ قاعة الطعام في المركز كما أتلف السياج الداخلي للمبنى.

وأفادت أنباء أن أربعة محتجزين أصيبوا بجروح طفيفة أثناء أعمال الشغب التي انتشرت بعد أن تم إبلاغ نحو 50 شخصا أن طلباتهم للبقاء في أستراليا قد رفضت.

ويؤوي مركز كيرتين نحو 790 شخصا معظمهم وصلوا إلى أستراليا عن طريق قوارب ساعين للحصول على حق اللجوء.

غالبية المهاجرين من الشرق الأوسط
ووقعت أكثر من ست حالات شغب العام الماضي في مراكز احتجاز اللاجئين بأستراليا التي أدانتها منظمة العفو الدولية ومنظمات غير حكومية أخرى بوصفها تنتهك حقوق أولئك اللاجئين.

يذكر أن هؤلاء المهاجرين وغالبيتهم من العراق وأفغانستان هم من بين مئات الأشخاص الذين حاولوا دخول أستراليا بطرق غير شرعية الأعوام الماضية. وتحتجز السلطات المهاجرين في مراكز خاصة لفترات طويلة بانتظار البت في طلباتهم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة