غالبية اليمنيين يفضلون رئيسا مدنيا   
الأحد 9/4/1427 هـ - الموافق 7/5/2006 م (آخر تحديث) الساعة 22:25 (مكة المكرمة)، 19:25 (غرينتش)
الغموض ما زال يكتنف موقف الرئيس صالح من ترشحه للانتخابات الرئاسية (رويترز-أرشيف)
أظهر استطلاع للرأي أن غالبية اليمنيين يفضلون ترشيح شخصية مدنية لمنصب رئاسة الجمهورية وذلك قبيل أشهر من إجراء الانتخابات الرئاسية المقررة في سبتمبر/أيلول القادم.
 
وقال الاستطلاع الذي أجراه المركز اليمني لقياس الرأي العام وبحوث الاتصال إن 988 شخصا (66%) من إجمالي 1500 شاركوا في الاستطلاع يفضلون رئيسا مدنيا, بينما فضل 512 شخصا (34%) شخصية عسكرية.
 
وحول قرار الرئيس علي عبد الله صالح عدم ترشحه لمنصب الرئاسة أيد 43% ذلك القرار, وعارضه نحو 47%. كما قال 57% من عينة الاستطلاع إنهم سينتخبون صالح إذا ما تراجع عن قراره ورشح نفسه للانتخابات, ورفض 33% إعادة انتخابه.
 
وعن تقييم المشاركين لفترة حكم الرئيس صالح طيلة 28 عاما, اعتبر 25% أنها كانت فترة ممتازة, وقال 27% منهم إنها جيدة, وكما اعتبرتها النسبة نفسها مقبولة, بينما قال 17% منهم إنها كانت فترة سلبية.
 
وحول المرشح الأكثر تفضيلا لدى المشاركين في الاستطلاع لم يحدد 43% مرشحهم, وجاء حزب المؤتمر الشعبي العام الحاكم متقدما على أحزاب اللقاء المشترك المعارضة بنسبة بلغت 41%, وحصل مرشح المشترك بتأييد 16% فقط.
 
والرئيس صالح الذي يحكم اليمن منذ توحيدها عام 1990 بعد 12 عاما من رئاسة ما كان يعرف باليمن الشمالي, أوضح في وقت سابق أنه لا يرغب في دخول الانتخابات عام 2006 لتمهيد الطريق لتغيير سياسي في البلاد.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة