بدء محاكمة مانينغ واستئناف لأسانج   
الجمعة 1433/1/20 هـ - الموافق 16/12/2011 م (آخر تحديث) الساعة 23:32 (مكة المكرمة)، 20:32 (غرينتش)

المحكمة العليا البريطانية تقبل استئناف أسانج (يمين) وبدء محاكمة مانينغ بواشنطن (الأروبية)


افتتحت في قاعدة فورت ميد العسكرية قرب واشنطن اليوم الجمعة جلسة محاكمة برادلي مانينغ الجندي الأميركي المتهم بتسريب عشرات آلاف الوثائق السرية إلى موقع
ويكيليكس، في حين سمح القضاء البريطاني لمؤسس ويكيليكس جوليان أسانج باستئناف قرار تسليمه للسويد مطلع الشهر المقبل.

ويمثل مانينغ -المسجون منذ 18 شهرا- في جلسة تمهيدية كمرحلة أولى قبل مثوله أمام محكمة عسكرية "شبيهة بهيئة محلفين مدنية مع حقوق إضافية للمتهم" بحسب سلاح البر الأميركي.

ومانينغ -الذي يحتفل غدا السبت بعيد ميلاده الـ24- متهم بتزويد ويكيليكس بعشرات آلاف الوثائق العسكرية الأميركية حول الحرب في كل من العراق وأفغانستان وببرقيات دبلوماسية أميركية نشرها الموقع لاحقا.

من جهة أخرى قبلت المحكمة العليا البريطانية الجمعة طلب جوليان أسانج باستئناف جديد لقرار تسليمه إلى السويد، حيث يلاحقه القضاء في قضية اغتصاب واتهامات باعتداءات جنسية، وحددت الجلسة يومي الأول والثاني من فبراير/شباط المقبل.

وتسعى السلطات السويدية لاستجواب الأسترالي أسانج (40 عاما) بشأن اتهامات بالاغتصاب والاعتداء الجنسي بحق متطوعتين سابقتين في ويكيليكس في أغسطس/آب 2010.

 

وينفي أسانج الذي يعيش في بريطانيا منذ اعتقاله في ديسمبر/كانون الأول 2010 ارتكابه أي مخالفات، ويخوض معركة قانونية للحيلولة دون ترحيله إلى السويد.

 

وفي نوفمبر/تشرين الثاني الماضي أيدت محكمة لندن العليا طلب الترحيل، لكنها ضمنت لأسانج هذا الشهر الحق في تقديم طلب استئناف للمحكمة العليا التي وافقت الآن على النظر في قضيته.

 

وقالت المحكمة العليا البريطانية إنها حددت جلسة تعقد على يومين بدءا من الأول من فبراير/شباط القادم. وذكرت المحكمة في بيان "قررت المحكمة أن يستمع سبعة قضاة إلى الاستئناف نظرا للأهمية العامة الكبيرة للمسألة المعروضة، وهي ما إذا كان المدعي سلطة قضائية".

 

ويقول أسانج إن مذكرة الاعتقال الأوروبية باطلة لأنها صادرة عن جهة ادعاء وليس عن محكمة أو قاض.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة