كويتا الباكستانية عاصمة جديدة لطالبان!   
الأحد 1424/9/9 هـ - الموافق 2/11/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قالت صحيفة واشنطن بوست الأميركية في افتتاحيتها إن مدينة كويتا الباكستانية لم تعد مجرد عاصمة ريفية وإنما أصبحت مقرا جديدا لحركة طالبان التي حكمت أفغانستان واحتضنت أسامة بن لادن قبل عامين.


آلاف من مقاتلي طالبان إضافة إلى قادتها المطلوبين من الولايات المتحدة والحكومة الأفغانية الحالية يعيشون بحرية في القرى المجاورة لكويتا

واشنطن بوست

ووفقا لتقرير للصحفي الباكستاني أحمد رشيد فإن الآلاف من مقاتلي طالبان إضافة إلى قادتها المطلوبين من الولايات المتحدة والحكومة الأفغانية الحالية يعيشون بحرية في القرى المجاورة لكويتا.

وقد قام مراسل الصحيفة مؤخرا بزيارة إلى هناك والتقى بأحد قادة طالبان الذي وصف له كيف سافر هو و14 باكستانيا آخر عبر الحدود مع أفغانستان الصيف الماضي لشن الحرب على الولايات المتحدة وقوات الحكومة الأفغانية، مشيرا إلى أنه ليست هناك أي مشكلة في عبور الحدود الباكستانية الأفغانية ذهابا وإيابا.

وتعلق الصحيفة قائلة: كل هذا يحدث في بلد تدعي حكومته أنها حليف للولايات المتحدة في الحرب على الإرهاب، والتي خصص لها الرئيس بوش مساعدات تصل إلى أكثر من ثلاثة مليارات دولار.

بوش والتدين
تحدثت صحيفة أوبزيرفر البريطانية عن كتاب جديد يركز على المعتقدات الدينية والسياسية للرئيس الأميركي جورج بوش. ويشير مؤلف الكتاب ستيفن مانسفيلد إلى عدد من الحوادث التي تظهر بجلاء أن مسألة التدين لدى الرئيس الأميركي تشكل محور تفكيره السياسي.

ومن هذه الحوادث إصرار بوش على أداء الصلاة بصحبة رئيس الوزراء البريطاني توني بلير أثناء اجتماع خاص جمعهما في كامب ديفد رغم إنكار بلير لهذه الواقعة.

ومنها أيضا أن بوش قال ذات مرة إن الله يريد منه أن يترشح لمنصب رئيس الولايات المتحدة دون أن يكون بمقدوره تفسير ذلك, لكنه أضاف "أشعر أن بلادي ستكون بحاجة إلي لأن شيئا ما سيحدث".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة