إصابة ثلاثة جنود كنديين وصحفي جنوبي أفغانستان   
الثلاثاء 1426/11/12 هـ - الموافق 13/12/2005 م (آخر تحديث) الساعة 0:04 (مكة المكرمة)، 21:04 (غرينتش)
القوات الكندية ستعزز من عددها بأفغانستان بعد نحو شهرين (رويترز-أرشيف)
أصيب ثلاثة جنود كنديين وصحفي أجنبي بجروح في انفجار قنبلة على جانبي الطريق قرب عربتهم جنوبي أفغانستان.
 
وقالت وزارة الدفاع الكندية في بيان لها إن الانفجار وقع قرب مدينة مايواند غربي إقليم قندهار, مشيرة إلى أن الجنود والصحفي الذي لم تحدد جنسيته نقلوا بمروحية للجيش الأميركي إلى مستشفى بمطار قندهار.
 
وأضاف البيان أن وضع الأربعة المصابين مستقر, لكنه عاد واعترف بأن "هناك مخاطر كبيرة من هذه العمليات".
 
وكان جندي كندي قتل وأصيب أربعة آخرون الشهر الماضي عندما انقلبت عربتهم المدرعة في الظلام بنفس الإقليم.
 
ومن المتوقع أن تعزز كندا من قواتها في أفغانستان بحلول فبراير/ شباط القادم, حيث سيكون لديها قرابة 1500 جندي.
 
ويأتي هذا الحادث بعد يوم من تفجير انتحاري لدى مرور قافلة عسكرية للقوة التي تقودها الولايات المتحدة وسط مدينة قندهار ما أدى إلى مقتله وجرح ثلاثة أشخاص وصفت جروح أحدهم بأنها بالغة.

يشار إلى أن قندهار كانت معقل حركة طالبان قبل سقوط نظامها على يد القوات الأميركية عام 2001، كما أن 20 ألفا من الجنود الأميركيين وجنود القوى المتعددة الجنسيات يتعقبون أنصار مقاتلي الحركة في جنوب شرق البلاد.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة