مقتل أربعة جنود أميركيين بهجومين في بغداد   
الأحد 1425/1/23 هـ - الموافق 14/3/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

استمرار استهداف جنود الاحتلال في العراق (الفرنسية-أرشيف)

أعلن الجيش الأميركي أن أربعة جنود أميركيين قتلوا في انفجارين منفصلين ببغداد.

وقال متحدث باسم قوات الاحتلال إن ثلاثة من الجنود قتلوا وأصيب آخر في انفجار وقع أمس بمنطقة جنوب شرق العاصمة، في حين أصيب رابع بانفجار آخر ثم توفي اليوم متأثرا بجراحه.

وكانت تلك القوات أعلنت أمس أيضا مقتل جنديين أميركيين وجرح أربعة آخرين في انفجار استهدف دوريتهم في تكريت شمال بغداد. وقال متحدث عسكري أميركي إن الجنود كانوا في دورية بمركز المدينة عندما انفجرت عبوة ناسفة على أحد جانبي الطريق.

وأكدت قوات الاحتلال الأميركية أنها اعتقلت 11 شخصا في تكريت بعد الاشتباه في حيازتهم أسلحة وقاذفات صواريخ.

وفي مدينة بعقوبة شمال بغداد أعلنت الشرطة العراقية أن خمسة عراقيين جرحوا أمس في انفجار عبوة ناسفة كانت تستهدف دورية عسكرية أميركية بالقرب من محطة للوقود بالمدينة. ولم تلحق أضرار بالدورية في حين أصيب عدد من السيارات المدنية ببعض التلفيات.

بريمر يحمل متسللين مسؤولية الهجمات الأخيرة (الفرنسية-أرشيف)

تأمين الحدود
من جهة أخرى أعلنت قوات الاحتلال أنها قررت تعزيز الرقابة على الحدود العراقية وزيادة صعوبة تسلل من وصفتها بالمجموعات المسلحة الأجنبية إلى العراق.

وقال الحاكم الأميركي بالعراق بول بريمر إنه سيخفض نقاط العبور على طول الحدود العراقية الإيرانية من نحو 19 إلى ثلاث نقاط هي المنذرية وزرباطية والشلامجة، كما سيزيد عدد حراس الحدود ليصل إلى 16 ألف حارس.

وعزا بريمر -في تصريحات- القرار إلى وجود من وصفهم بالإرهابيين الأجانب في العراق لكنه نفى معرفته بعددهم، مضيفا أن الهجمات الأخيرة تشير إلى أهمية تعزيز الأمن على الحدود.

وقال الناطق باسم القوات الأميركية بالعراق الجنرال مارك كيميت للصحفيين إنه سيبحث مع إيران تقليل عدد زوارها للأماكن المقدسة في العراق مؤكدا أنه لن يؤثر على الحركة التجارية في البلاد.

وفيما يتعلق بالمعتقلين كشف كيميت عن وجود 10 آلاف عراقي معتقل بينهم 15 من جنسيات أخرى، وبرر التباين الكبير بأنه ليس دليلا على أن الانفجارات ليست من فعل المتسللين مشيرا إلى أن مقاتلا متدربا من الخارج يشكل خطرا كبيرا على البلاد.

وقد تعهد بريمر بتخصيص 60 مليون دولار لتعزيز قدرات قوات الأمن العراقية المكلفة بمراقبة الحدود.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة