محكمة النقض تقرر إعادة محاكمة مبارك   
الأحد 2/3/1434 هـ - الموافق 13/1/2013 م (آخر تحديث) الساعة 13:33 (مكة المكرمة)، 10:33 (غرينتش)
محكمة النقض قبلت طعن مبارك على حكم السجن المؤبد الصادر ضده بقضية قتل المتظاهرين  (الأوروبية-أرشيف)

قبلت محكمة النقض المصرية اليوم الأحد الطعن المقدم من الرئيس المخلوع حسني مبارك ووزير داخليته حبيب العادلي على حكم السجن المؤبد الصادر بحقهما في قضية قتل المتظاهرين خلال ثورة 25 يناير/ كانون الثاني 2011، وأمرت بإعادة المحاكمة من جديد.

كما قضت المحكمة أيضا بقبول الطعن المقدم من النيابة العامة على أحكام البراءة وانقضاء الدعوى الجنائية الصادرة لصالح مبارك وابنيه علاء وجمال، ورجل الأعمال حسين سالم والمساعدين الستة لوزير الداخلية الأسبق حبيب العادلي، في الجوانب المتعلقة بتصدير الغاز إلى إسرائيل، واستغلال النفوذ الرئاسي، والاشتراك في قتل متظاهرين.

وأصدرت هيئة المحكمة حكمها بعد دقائق من الترافع، مشيرة إلى أنها قبلت الطعن المقدم إليها وأمرت بإعادة محاكمة جميع المتهمين في هذه القضية.

وقضى حكم المحكمة "بنقض كافة الأحكام الصادرة من محكمة جنايات القاهرة سواء بالإدانة أو البراءة، في قضية مبارك، وجميع من معه من متهمين، وإعادة محاكمتهم جميعا من جديد أمام إحدى دوائر محكمة جنايات القاهرة غير التي أصدرت حكمها بالإدانة".

وكانت محكمة جنايات القاهرة عاقبت مبارك والعادلي بالسجن المؤبد في الثاني من يونيو/ حزيران الماضي. وقضت ببراءة ستة من مساعدي وزير الداخلية، وكذلك برأت نجلي مبارك وصديقه حسين سالم من قضايا فساد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة