الجامعة العربية تنتقد قرار مجلس الأمن بشأن سوريا   
الجمعة 1425/9/9 هـ - الموافق 22/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 10:36 (مكة المكرمة)، 7:36 (غرينتش)
موسى يتهم مجلس الأمن باعتماد معايير مزدوجة (الفرنسية) 
انتقد الأمين العام لجامعة الدول العربية مجلس الأمن الدولي الذي تبنى قرارا ضد سوريا متجاهلا الاعتداءات الإسرائيلية التي تهدد السلم والأمن الدوليين.
 
وقال عمرو موسى لصحفيين إن مجلس الأمن لا يزال يهتم بأمور ويترك أخرى تهدد السلم والأمن الدولي, خصوصا الاحتلال الإسرائيلي للأراضي العربية في فلسطين وغيرها.
 
وأضاف أنه إذا استمر مجلس الأمن في ترك صلاحياته الأساسية في ضبط الأمن والسلم الدوليين, فإن مصداقيته ستكون محدودة للغاية.
 
وكان موسى أعرب عقب صدور القرار 1559 أنه مس قضية غير عادلة، وهو ما يثير علامات استفهام حول مدى أحقية المجلس في التدخل بالشؤون الداخلية لدولة كما هو الحال في لبنان.
 
وأقر الأمن الدولي بالإجماع الثلاثاء إعلانا رئاسيا يطالب الأطراف المعنية بتطبيق القرار رقم 1559 الذي كان تبناه المجلس في الثاني من سبتمبر/ أيلول، والداعي إلى انسحاب القوات السورية من لبنان.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة