استقبال الريال للدوابشة.. مبادرة إنسانية فضحت الاحتلال   
الأحد 1437/6/11 هـ - الموافق 20/3/2016 م (آخر تحديث) الساعة 23:27 (مكة المكرمة)، 20:27 (غرينتش)

عبر عدد من مشجعي ريال مدريد عن رضاهم عن اللفتة الإنسانية التي قام بها ناديهم باستضافة الطفل الفلسطيني أحمد الدوابشة، واستقباله من قبل نجوم النادي.

وأكد ناشطون حقوقيون أن الحملة التي رافقت زيارة الطفل أحمد إلى إسبانيا، ساهمت في تعريف الرأي العام الإسباني بجرائم الاحتلال الإسرائيلي ضد الشعب الفلسطيني، وتحديدا الأطفال الفلسطينيين.

واهتمت أغلب الصحف الإسبانية بهذه المبادرة، وأوردت قصة أحمد ونشرت تفاصيل الحادثة التي استشهدت فيها عائلته.

وقال ناشط حقوقي إسباني يدعى قنثالو إنه رغم تعتيم وسائل الإعلام وصلت قصة أحمد، مضيفا أن الكثير من الإسبان تأكدوا أن جرائم حرب ترتكبها إسرائيل بحق الفلسطينيين وخصوصا الأطفال.

وغادر أحمد الذي أصبح رمزا لكل أطفال فلسطين، العاصمة مدريد تاركا خلفه كل من حاول ويحاول في إسبانيا تلميع صورة إسرائيل، أمام مهمة صعبة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة